إصابة ميسي تتجدد وشكوك قوية حول مشاركته أمام إسبانيا

كشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم الثلاثاء أن ألام الإصابة عادت لتهاجم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مرة أخرى، مما يثير الكثير من الشكوك حول إمكانية مشاركته في مباراة منتخب بلاده الودية أمام إسبانيا مساء اليوم.

وأشارت الصحيفة إلى أنه رغم خوض ميسي المرانين الأخيرين للأرجنتين يومي الأحد والاثنين حتى نهايتهما بدون مشاكل، لم تتوقف ألام الحمل الزائد التي يعاني منها ميسي في الفخذ الأيمن عن مهاجمته.

ويتعامل الجهاز الفني للأرجنتين بحذر شديد مع ميسي ولن يتخذ قرارا حاسما في مسألة الدفع به في مباراة اليوم إلا في اللحظات الأخيرة.

وأوضحت "ماركا" أن قرار الجهاز الفني للأرجنتين في هذا الصدد سيستند على مدى تطور حالة نجم برشلونة خلال الساعات القليلة التي تسبق انطلاق المباراة المرتقبة.

وأكدت الصحيفة الإسبانية أن ميسي شعر بعد انتهاء تدريبات الأرجنتين أمس الاثنين بتجدد ألام الإصابة مرة أخرى، مما أثار من جديد الشكوك حول ظهوره اليوم أمام المنتخب الإسباني.

يذكر أن المشكلات البدنية التي يعاني منها ميسي حرمته من المشاركة مع الأرجنتين في مباراة إيطاليا الأخيرة.

وكان ميسي قد أكد أمس في مقابلة مع شبكة "فوكس سبورتس" التليفزيونية أنه يتطلع لخوض مباراة إسبانيا، حيث قال: "أرغب في اللعب ضد إسبانيا، كنت أتطلع للعب أمام إيطاليا، ولكنني تدربت بشكل طبيعي وأشعر أنني بخير ولهذا آمل في أن ألعب".



مباريات

الترتيب

H