تايلاند .. الخصم "الجريء" للإمارات منذ مطلع الألفية

سيأمل منتخبنا الإماراتي (الأبيض) أن يعود إلى نتائج ما قبل 2002 حين يستضيف تايلاند (الفيلة) ضمن الدور الثالث للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2018.

وتراجع الأبيض إلى المركز الرابع في مجموعته الثانية برصيد 3 نقاطٍ من جولتين، بينما يقبع الفيلة في المؤخرة برصيدٍ خالٍ من النقاط.

ومنذ المواجهة الأولى في تاريخ الفريقين الآسيوية، كانت الانتصارات المتتالية والأفضلية الإماراتية عنوانا للنتائج، وإن لم يتعدى أعرض انتصارٍ للأبيض نتيجة 2-1.

ولكن منذ الألفية الحالية، بدأ المنتخب المُصنّف حاليا بالمركز الـ135 عالميا في قلب مصيره.

وكانت البداية في 2002 حين تلاقينا في دورة الألعاب الآسيوية في كوريا الجنوبية، فألحق بنا الأفيال هزيمةً غير منتظرةٍ بنتيجة 3-1.

ورغم أننا تمكننا من القصاص في ذهاب الدور الثاني للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2006، وفزنا بنتيجة 1-0 في العين، تعرّضنا لخسارةٍ كبيرةٍ بنتيجة 3-0 في بانكوك.

وفي أول موقعةٍ وديةٍ تجمعنا بالتايلانديين في أكتوبر/تشرين الأول من 2007، أفضت الدقائق الـ90 إلى أول تعادلٍ في تاريخ مواجهات الفريقين، حيث سجل كياتباروت سايوايو من صفوف الفيلة، ليعادل نواف مبارك النتيجة لصالح الأبيض.

ولم يتكرر اللقاء منذ ذلك الحين رغم مشاركة رجال مهدي علي في البطولة الودية لكأس ملك تايلاند في يونيو/حزيران المنصرم، حيث وصل المنتخب المستضيف إلى النهائي، وحقق اللقب، دون أن يصطدم بالمنتخب الإماراتي، بيد أنه تفوّق على الشقيقين السوري والأردني.

وتنعدم خيارات أبيضنا في استاد محمد بن زايد لتقتصر على الانتصار، ولكنه سيحاول أيضا أن يخرج بأقسى غلةٍ ممكنةٍ من الأهداف في شباك كاوين ثامساتتشانان، حيث سيساعدنا فارق الأهداف الإيجابية في مزاحمة المنتخب الياباني (الساموراي) في حال حقق الفوز بدوره على العراق (أسود الرافدين).

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H