الإمارات تستقبل استراليا بمعنويات اليابان

يتطلع منتخب الإمارات إلى فوزه الثاني على التوالي عندما يستضيف نظيره الاسترالي الثلاثاء في أبوظبي ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2018 في روسيا.

وحققت الإمارات فوزاً تاريخياً في الجولة الأولى على اليابان 2-1 في طوكيو، هو الأول لها في تصفيات المونديال على أرض الأخيرة، مما أعطاها معنويات عالية للسير قدماً لضمان إحدى بطاقتي المجموعة الثانية المؤهلة إلى النهائيات.

وستكون مباراة الغد مهمة جداً للإمارات لتعزيز طموحها بالتأهل إلى المونديال للمرة الثانية في تاريخها بعد الأولى عام 1990 في إيطاليا، وهو ما شدد عليه مهدي علي مدرب "الأبيض" عندما أكد أن الفوز على اليابان لن يكون له أي معنى إذا لم يترافق بتحقيق نتيجة إيجابية في لقاء استراليا.

وبعدما رفع الإماراتيون شعار "معاً نستطيع" أمام اليابان أطلقوا آخر أمام استراليا وهو "حلم وطن" للتأكيد أن الفوز غدا سيجعلهم أقرب من أي وقت لتحقيق طموحهم بالتأهل إلى المونديال، في ظل امتلاكهم لجيل ذهبي أثبت تميزه في أكثر من استحقاق.

وكانت مباراة اليابان دليلاً إضافياً على تميز هذا الجيل الذي لعب معظمه معا منذ فترة طويلة، إن كان في منتخب الشباب ثم الاولمبي والأول.

وتدين الإمارات بفوزها علي اليابان إلى أحمد خليل أفضل لاعب في آسيا لعام 2015 الذي سجل هدفين ليصبح الهداف التاريخي لبلاده في تصفيات المونديال برصيد 14 هدفاً منهم 13 في التصفيات الحالية.

وأعطى وجود أحمد خليل الحلول لمنتخب الإمارات في الركلات الثابتة فسجل هدفه الأول في مرمى اليابان من ركلة حرة رائعة ثم الثاني من ركلة جزاء على طريقة "بانينكا"، وهو سيكون مجدداً مع علي مبخوت هداف كأس آسيا 2015 وصانع الألعاب عمر عبد الرحمن نقطة قوة تشكيلة المدرب مهدي علي المتوقع أن ينتهج الأسلوب الهجومي لتحقيق الفوز.

ولن يجري مهدي علي تغييرات كثيرة على تشكيلته التي شاركت أمام اليابان باستثناء مشاركة وليد عباس في مركز الظهير الأيسر مكان عبد العزيز صنقور المصاب والذي استبعد من قائمة مباراة استراليا واستدعي محمد فايز مدافع العين مكانه.

وستتألف تشكيلة الإمارات من خالد عيسى في حراسة المرمى ووليد عباس وإسماعيل أحمد ومهند العنزي ومحمد أحمد في الدفاع وعمر عبد الرحمن وعامر عبد الرحمن وخميس إسماعيل وإسماعيل الحمادي في الوسط وعلي مبخوت وأحمد خليل في الهجوم .

من جهته، يأمل المنتخب الاسترالي تكرار فوزه على الإمارات بعدما تخطاها 2-صفر في نصف نهائي كأس آسيا 2015 الأخيرة، في المباراة الرسمية الوحيدة بين المنتخبين.

ولعب المنتخبان في 3 مناسبات بينها مباراتان وديتان في أبوظبي انتهيتا بالتعادل صفر-صفر.

وفازت استراليا في الجولة الأولى على العراق 2-صفر وهي تتطلع أيضا إلى انتصار جديد يبقيها في صدارة المجموعة الثانية التي أثبتت مبارياتها حتى الآن أنها لن تكون في متناول أحد وأن المفاجآت ستكون واردة في كل منافساتها.

 



مباريات

الترتيب