رابطة المحترفين الأوروبية تؤيد إجراء قانونيا ضد فيفا بسبب مونديال قطر

قال فريدريك تيريز رئيس الرابطة الأوروبية لمحترفي كرة القدم اليوم السبت إن الرابطة ستؤيد اتخاذ إجراء قانوني ضد الاتحاد الدولي (فيفا) بسبب تغييره موعد نهائيات كأس العالم 2022 التي ستقام في قطر.

وقرر فيفا يوم الخميس إقامة النهائيات العالمية في نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول على أن تقام المباراة النهائية يوم 18 ديسمبر لتكون المرة الأولى التي تقام فيها البطولة خارج فصل الصيف في أوروبا.
وقال تيريز الذي يترأس أيضا رابطة الدوري الفرنسي في مؤتمر صحفي "نشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب قرار اللجنة التنفيذية للفيفا بتغيير موعد كأس العالم إلى نوفمبر وديسمبر."

وأضاف تيريز "سيسبب (القرار) ضررا خطيرا على الجانبين المالي والرياضي كما أنه يثير تساؤلات خطيرة حول المرتبطين بعملية اتخاذ القرار. كما أنه أيضا يكشف عن تراجع أساليب الإدارة الرشيدة في هيئات كرة القدم العالمية لأنها لم تهتم بمصالح كرة القدم بأسرها."

وقال تيريز أيضا "غير معقول ألا تكون روابط الدوري المحلية (في أوروبا) جزءا من عملية اتخاذ القرار. وهناك حاجة للتحرك للتقليل من حجم الأضرار الناجمة عن القرار.. الرابطة على استعداد لدعم أي إجراء قانوني قد تقدم روابط البطولات المحلية على اتخاذه مستقبلا."

وأكد تيريز على أهمية كرة القدم الأوروبية على المستوى العالمي قائلا إن رابطته بعثت بتقرير إلى الفيفا يطالب بإقامة كأس العالم2022 في مايو أيار إلا أن الفيفا تجاهله.

وأوضح تيريز "لسنا ضد قطر لكننا ضد إقامة كأس العالم في الشتاء. حاولنا البحث عن حلول وأرسلنا تقريرا يقول إنه من الممكن إقامة البطولة في مايو.. لم يهتم أحد بتقريرنا وهذا غير مقبول."

وقال تيريز "75 بالمئة من اللاعبين في نهائيات كأس العالم ينتمون إلى بطولات الدوري الأوروبية ومن غير المعقول ألا تضع أنظمة الإدارة آراءنا في الاعتبار.
"نريد أن نكون طرفا في أي محادثات."

 



مباريات

H