فيفا غير متحمس لإقامة مونديال قطر في ابريل ومايو بسبب شهر رمضان

أظهر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) القليل من الحماس اليوم الاثنين بشأن اقتراح بإقامة نهائيات كأس العالم 2022 في قطر خلال شهري أبريل نيسان ومايو آيار.

وقال فيفا إنه يبقى من المرجح إقامة البطولة خلال شهري يناير كانون الثاني وفبراير شباط أو في شهري نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول من العام ذاته.

وأكد فيفا أن هناك بعض المخاطر الصحية من إقامة البطولة في أي فترة بين مايو آيار وسبتمبر أيلول بينما قد يؤثر شهر رمضان بالسلب على استعدادات بعض المنتخبات للمشاركة في البطولة إذا أقيمت المسابقة أو جزء منها في مايو آيار.

وقال جيروم فالك الأمين العام لفيفا بعد اجتماع لفريق العمل المسؤول عن مناقشة أفضل موعد لإقامة البطولة "نحن نقترب من تقليص الخيارات المطروحة لموعد البطولة.. إلى خيارين هما يناير/فبراير 2022 أو نوفمبر/ديسمبر 2022."

وأبدت رابطة اللاعبين المحترفين حول العالم رغبتها أيضا في تجنب إقامة البطولة في فصل الصيف وقالت "يجب أن نتجنب أكثر الشهور حرارة في كافة الظروف وبغض النظر عما تم مناقشته عند تقديم الملف."

ولم تكن قطر مرشحة للفوز باستضافة كأس العالم قبل وقوع الاختيار عليها بعد تصويت في ديسمبر كانون الأول 2010.

وتفوقت قطر على ملفات من الولايات المتحدة وأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية لتصبح أول دولة في الشرق الأوسط تفوز بحق استضافة العرس العالمي.

وكانت رابطة الأندية الأوروبية اقترحت الأسبوع الماضي إقامة البطولة في أبريل نيسان ومايو آيار حتى لا يتأثر الموسم الأوروبي بشكل كبير إضافة إلى انخفاض درجات الحرارة مقارنة بفصل الصيف.

وللمرة الثانية اجتمع فريق العمل المسؤول عن اختيار الموعد الجديد ويضم هذا الفريق ممثلين للأندية وروابط مسابقات الدوري واللاعبين والمنظمين المحليين.

وكانت قطر نالت حق استضافة كأس العالم على أساس أنها ستنظم المسابقة في يونيو حزيران ويوليو تموز وباستخدام تكنولوجيا تبريد الملاعب للتغلب على آثار الحرارة العالية.

لكن رغم ذلك حدث اتفاق كبير على نطاق واسع على ضرورة تغيير موعد المسابقة وإقامتها في فترة أقل حرارة.

وقال فيفا إن ييري دفوراك كبير الأطباء تقدم بتقرير يوضح فيه وجود مخاطر للاعبين وكذلك للمشجعين إذا أقيمت المسابقة في الفترة بين مايو آيار وسبتمبر أيلول.

وقال فالك أيضا "شهر رمضان سيبدأ في الثاني من أبريل نيسان 2022 وهو ما سيؤثر بالسلب على استعدادات مجموعة من اللاعبين إذا أقيمت المسابقة في أبريل نيسان ومايو آيار."

 



مباريات

الترتيب

H