لماذا قرر كيروش البقاء مدربا لمنتخب إيران

 

تراجع البرتغالي كارلوس كيروش عن قراره بترك تدريب المنتخب الإيراني بسبب العواطف التي يحملها تجاه الجماهير الإيرانية، على حد تعبيره.

وكان كيروش قد أعلن بعد خروج إيران من دور المجموعات في كأس العالم بالبرازيل هذا الصيف إنه سيرحل عن بطلة آسيا 3 مرات، إلا أنه بدأ في التفاوض مع الاتحاد الإيراني للبقاء حتى مونديال 2018.

واقترب المدرب السابق لريال مدريد الإسباني من توقيع عقد جديد لقيادة إيران في كأس آسيا بأستراليا خلال يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال كيروش لصحيفة "طهران تايمز" الإيرانية يوم الاثنين "يجب ان نتفاوض بشأن تفاصيل العقد الجديد. أود البقاء كمدرب لإيران. ستظل الجماهير الايرانية في قلبي دائما".

وأضاف "أود مواصلة مهمتي لكن الصفقة لم تحسم بعد".

وذكرت الصحيفة ان الصفقة ستحسم يوم 1 أغسطس/آب المقبل.

وكان كيروش تولى مسؤولية إيران في 2011، وساعد الفريق على التأهل إلى كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه بفضل أداء دفاعي متماسك.

لكن الدفاع فقط لم يكن كافيا من أجل تجاوز إيران لدور المجموعات للمرة الأولى في تاريخها، بعد تعادلها مع نيجيريا وخسارتها أمام الأرجنتين والبوسنة.

وكان المدرب البرتغالي البالغ من العمر 61 عاما أكد انه سيرحل بسبب عدم تلقيه لعرض واضح من الاتحاد الإيراني، والذي حصل على 8 ملايين دولار من مشاركة الفريق في كأس العالم.

 



مباريات

الترتيب

H