الارجنتين لن تحتفظ بكأس العالم إذا فازت على ألمانيا

تغير نظام منح كأس مونديال كرة القدم منذ عام 1970 عندما احتفظت بها البرازيل إلى الأبد لتتويجها ثلاث مرات وباتت ملك الاتحاد الدولي للعبة، وبالتالي لن يحتفظ بها المنتخب الارجنتيني إذا ما فاز على نظيره الألماني في المباراة النهائية يوم الأحد.

امتلكت البرازيل كأس جول ريميه بعد تتويجها في 1958 و1962 و1970، لكن بعد تلك الواقعة لم يعد اي منتخب قادرا على الاحتفاظ بها مدى الحياة ويجب ان تبقى بحوزة فيفا.

يبلغ ارتفاع الكأس الحالية التي صممها الايطالي سيلفيو جاتسانيجا 36،8 سنتم وتزن 3175 غراما، مصنوعة من الذهب بعيار 18 قيراطا، ونقش عليها اسماء المتوجين منذ 1974.

ستعرض الكأس امام الجمهور قبل نهائي مونديال البرازيل 2014 غدا الاحد في ريو دي جانيرو من قبل المدافع الإسباني كارليس بويول المتوج بها عام 2010.

بعدها، يقوم السويسري جوزيف بلاتر رئيس فيفا والرئيسة البرازيلية ديلما روسيف بتقديمها بعد النهائي المنتظر الى الالماني فيليب لام او الارجنتيني ليونيل ميسي، وحتى لو أحرزتها الارجنتين لمرة ثالثة بعد 1978 و1986 ستبقى ملك فيفا والدولة الفائزة تحصل بعد ولايتها العالمية على نسخة طبق الأصل منها.

وقطعت الكأس السابقة، المعروفة ايضا تحت اسم كأس النصر، مسارا صعبا. خلال الحرب العالمية الثانية اخفاها نائب رئيس فيفا الايطالي اوتورينو باراسي تحت سريره في علبة احذية. في 1966 اختفت في معرض قبل ان يجدها كلب اسمه بيكلز مدفونة تحت شجرة.

سرقت الكأس مجددا في 1983 وبغالب الظن تم تذويبها على حد اعتقاد فيفا. اعطي الاتحاد البرازيلي الحق بتصنيع نسخة عن الكأس.

رفع الكأس الجديدة في 1974 قائد ألمانيا الغربية فرانتس بكنباور ثم الأرجنتيني دانيال باساريلا في عام 1978، الإيطالي دينو زوف عام 1982، الارجنتيني دييغو مارادونا في 1986، الألماني لوثار ماتيوس 1990، البرازيلي كارلوس دونغا في 1994، الفرنسي ديدييه ديشان في 1998، البرازيلي كافو في 2002، الايطالي فابيو كانافارو في 2006 والإسباني ايكر كاسياس في 2010.

 



مباريات

الترتيب

H