البرازيل تسعى لانتصار رد الاعتبار وهولندا لا تبالي

برازيليا - بعد الهزيمة المذلة للبرازيل أمام المانيا فان أي شيء غير الفوز السبت في مباراة تحديد المركز الثالث أمام هولندا سيزيد من أوجاع وآلام الدولة المضيفة لكأس العالم لكرة القدم.

وخسرت البرازيل 7-1 أمام المانيا لتتحطم آمالها في التتويج باللقب للمرة السادسة في تاريخها والأولى على أرضها وهو ما تسبب في أجواء كئيبة في كافة أرجاء البلاد.

وما قد يزيد من أوجاع جماهير البرازيل ان الارجنتين جارتها وغريمتها التقليدية يمكنها ان تنتزع اللقب عندما تخوض النهائي بعد غد الأحد أمام المانيا في ريو دي جانيرو.

ورغم ان المركز الثالث ربما يمثل تعويضا ضئيلا لكثيرين فان البرازيل ومدربها لويز فيليبي سكولاري يجب عليهما التعامل بجدية بالغة مع المباراة.

لكن لويس فان جال مدرب هولندا أشار الى عدم جدوى مباراة المركز الثالث وهو ما يزيد من الضغوط الواقعة على البرازيل.

وبعد الهجوم الشديد عليه من وسائل الاعلام المحلية بسبب الهزيمة القاسية أمام المانيا وصف سكولاري ما حدث بانه أسوأ يوم في حياته ومن المتوقع بقوة رحليه مع جهازه المعاون سواء فازت البرازيل على هولندا أم لا.

وقال سكولاري "يوجد عقد بيننا.. حتى مباراة السبت وبعد ذلك ربما سنجتمع من أجل ترتيب الأمور."

وأضاف "سأواصل حياتي وسيواصل اللاعبون مشوارهم من أجل الفوز ويجب علينا ان نستمر."

وتابع "يجب على التاريخ تسجيل ان البرازيل وصلت الى قبل النهائي للمرة الأولى منذ 2002."

ونال فان جال انتقادات بعدما فشلت هولندا في تسجيل أي هدف في دور الثمانية أمام كوستاريكا أو قبل النهائي أمام الارجنتين رغم ان الفريق استهل مشواره في البطولة باكتساح اسبانيا حاملة اللقب 5-1.

وفازت هولندا على كوستاريكا بركلات الترجيح لكنها خسرت بنفس الطريقة أمام الارجنتين التي تصدى حارسها سيرجيو روميرو لمحاولتين.

وأعلن فان جال في مؤتمر صحفي انه "من المفترض عدم اقامة" مباراة تحديد المركز الثالث وأشار الى انه كان يقول نفس الأمر منذ عشر سنوات.

وقال فان جال الذي سيتولى مسؤولية مانشستر يونايتد الانجليزي بعد كأس العالم "لكن أعتقد ان أسوا شيء هو ان يخسر المرء مرتين متتاليتين."

وأضاف "وفي بطولة ظهر فيها الفريق بشكل جيد للغاية سيعود الى دياره وهو مهزوم لانه ربما يخسر آخر مباراتين وهذا ليس له علاقة بالرياضة من وجهة نظري."

وتابع "لذلك فانه من المفترض عدم اقامة مباراة تحديد المركز الثالث وخاصة في بطولة لكرة القدم لانه توجد جائزة واحدة مهمة وهي التتويج باللقب."

ولم يسبق لهولندا الفوز بكأس العالم رغم صعودها الى النهائي ثلاث مرات.

وخسرت هولندا أمام المانيا الغربية في 1974 ثم أمام الارجنتين في 1978 وأمام اسبانيا قبل أربع سنوات في جنوب افريقيا.

وتقابلت هولندا مع البرازيل 11 مرة من بينها أربع مرات في كأس العالم.

وفي آخر مواجهة بين الفريقين بكأس العالم حولت هولندا تأخرها الى الفوز 2-1 على هولندا في دور الثمانية عام 2010.

 


مباريات

الترتيب

H