كيف تمكن ميسي ورفاقه من تخطي عقبة هولندا

تمكن رفاق ميسي أخيراً من ضمان مقعداً لهم في نهائي كأس العالم ،2014 والذي سيقام على ملعب ماراكانا الشهير بالبرازيل، ورغم عبورهم بركلات الترجيح على حساب هولندا إلا أن المنتخب الأرجنتيني قدم مستوى رائع على الجانبين الدفاعي والتكتيكي طوال وقتي المباراة الأصلي والإضافي.

ونجحت كتيبة التانجو في تحقيق حلم ملايين الأرجنتينيين الذي لم يشاهدوا منتخب بلادهم يلعب في نهائي المونديال منذ 24 عاماً ليتجدد الحلم بإحراز الكأس الثلاثة بقيادة ليو أفضل لاعب في العالم لأربع سنوات متتالية، حيث يتلخص فوز الأرجنتين العصيب في ثلاثة أمور كان لها دور كبير في وصولهم إلى نهائي ماراكانا:

أولاً: روح ماسكيرانو القتالية

منذ بداية المونديال كان الجميع يتوقع بأن نقطة ضعف المنتخب الأرجنتيني ستكمن في خطوطه الخلفية، بالمقارنة مع الأسماء الكبيرة التي تقود خط الهجوم، لكن الأمر بدا عكسياً تماماً بعبورهم إلى نهائي البطولة مسجلين 8 أهداف فقط وهو يعتبر عددا قليلا، في حين دخلت شباكهم 3 أهداف فقط وهو ما يعتبر رقما مميزا.

ورغم أن التانجو لم يتعرض لاختبار حقيقي خلال مرحلة المجموعات إلى أن المواجهة أمام بلجيكا وهولندا كشفت السر الحقيقي وراء قوة وصلابة الخطوط الخلفية للأرجنتين، والمتمثل بالروح القتالية لدى ماسكيرانو الذي يشكل نقطة توقف لأي هجمة في منتصف الميدان، بالإضافة لواجباته الدفاعية المستمرة حيث يشكل ورقة سحرية خامسة في دفاعات الأرجنتين.

ثانياً: جماهير حاشدة في البرازيل

من الطبيعي أن تكون الجماهير المناصرة للأرجنتين تفوق جماهير الهولنديين وذلك يعود لإقامة البطولة في القارة الأميركية الجنوبية وهذا ما لاحظناه خلال مباراة الفريقين، حيث كانت جماهير التانجو تمثل اللاعب رقم 12 في المباراة.

وذلك بالإضافة إلى الروح الحماسية والمؤازرة المتواصلة التي أظهرها الجماهير طوال الـ 120 دقيقة من عمر المباراة، أملا في تحقيق الحلم بخوض المواجهة النهائية للمونديال على ملعب ماراكانا الشهير.

ثالثاً: اللعب بواقعية واحترام الخصم

ليس من الذكاء أن تعرف قدرات خصمك الهجومية وتقوم بالرد عليها بنفس الأسلوب، بل ربما يكون الأفضل أن تقوم بإيقاف خصمك ومن ثم تباغته بهجوم مضاد.. هذا ما فعلته الأرجنتين في مواجهة هولندا، إيقاف خطورة روبن وفان بيرسي كان أهم أهدافهم، حيث قام المدرب سابيلا بإغلاق مناطقه الخلفية والرد في الأوقات المناسبة، ورغم فشل مهاجمي الأرجنتين في اصطياد الشباك في أكثر من فرصة إلا أن الدفاع حافظ على واجباته وأتم مهمته.

من إياد الصبيح



مباريات

الترتيب

H