فان جال نادم على عدم إشراك كرول

 

خرج لويس فان جال، مدرب هولندا، نادما لعدم استخدام حارسه تيم كرول المتخصص في ركلات الترجيح بعدما ودع فريقه كأس العالم لكرة القدم بالهزيمة أمام الأرجنتين 4-2 بركلات الترجيح في قبل النهائي.

ولم يسبق لحارس هولندا الأساسي يسبر سيلسن إنقاذ أي ركلة جزاء طيلة مشواره الاحترافي وفشل في التصدي لأي من الركلات الترجيحية الأربع للأرجنتين، بينما أهدر زميلاه رون فلار وفيسلي سنايدر ركلتين.

وتغلبت هولندا على كوستاريكا بركلات الترجيح في دور الثمانية بعدما أشرك فان جال الحارس البديل كرول من أجل هذه الركلات الحاسمة خصيصا، ونجح بالفعل وقتها في إنقاذ ركلتين.

لكن فان جال أجرى تبديلاته الثلاثة ضد الأرجنتين، وبينها استبدال المهاجم المرهق روبن فان بيرسي في الوقت الإضافي، لذا كان على سيلسن البقاء في الملعب بعد التعادل بدون أهداف في الوقتين الأصلي والإضافي.

وقال فان جال للصحفيين "لو أتيحت لي فرصة لاستبدال ياسبر لفعلت ذلك لكني كنت قد أجريت التبديلات الثلاثة بالفعل فلم أتمكن من ذلك".

وأضاف "رأيت أنه من الضروري إخراج فان بيرسي لأنه لم يكن يقوى على الوقوف. كان شعوري هو أن يتمكن هنتيلار من تسجيل هدف".

كما تحسر فان جال لحقيقة أن الحارس الأرجنتيني سيرجيو روميرو لعب دور البطولة لفريقه بعدما أنقذ ركلتي ترجيح وهو لاعب يعرفه فان جال جيدا.

وقال المدرب الهولندي "ركلات الجزاء مسألة حظ دائما. وبالطبع أنا من علم روميرو كيف يتصدى لركلات الجزاء لذا أشعر بالألم".

وكان فان جال مدربا لروميرو في فريق ألكمار الهولندي في 2007 ورغم أنه قال بعد ذلك إن تصريحاته لم تفهم جيدا فإن المرارة كانت واضحة فيها.

وقال "هذا هو أكثر السيناريوهات إيلاما أن تخسر بركلات الترجيح...لكننا على الأقل كنا أندادا في المباراة إن لم نكن الطرف الأفضل لذا بالطبع هذه خيبة أمل كبيرة".

 



مباريات

الترتيب

H