سلاح وحيد يتبقى للبرازيل أمام المانيا بعد صدمة نيمار وسيلفا

لم يعد يتبقى للمنتخب البرازيلي أي أسلحة فعالة لمواجهة نظيره الألماني في الدور النصف النهائي لبطولة كأس العالم باستثناء سلاح وحيد ربما يكون فعالا.

وسيخسر البرازيليون جهود قائد الفريق والمدافع المخضرم تياجو سيلفا بسبب الإيقاف، بينما لن يشارك نيمار دا سيلفا بسبب تعرضه لكسر في إحدى فقرات الظهر بعد احتكاك مع الكولومبي زونيجا في الدور ربع النهائي.

وربما يكون المدافع ديفيد لويز هو أبرز أسلحة المدرب البرازيلي لويس فيليب سكولاري وذلك لعدة أسباب.

سجل ديفيد لويز هدفي الفوز في مباراتي البرازيل الأخيرتين، ليصعد بها إلى دور الثمانية والدور نصف النهائي.

يتميز لويز بمهارة تسديد الركلات الثابتة، فضلا عن ارتقائه بشكل جيد لملاقاة الكرات العرضية.

كما ان لويز قدم أداءً مميزاً في مركز قلب الدفاع بجوار تياجو سيلفا، وسيتعين عليه بذل مجهود أكبر في غياب القائد.

وفي ظل اصابة نجم الهجوم نيمار، بالإضافة إلى المستوى المخجل الذي قدمه رأس الحربة فريد، وبديله جو، فإن البرازيل بحاجة إلى المزيد من الاعتماد على الضربات الثابتة.

لكن البرازيل ستصطدم بصلابة الدفاع الألماني الذي يجيد التعامل مع الكرات العرضية، فضلا عن وجود حارس قوي هو مانويل نوير، والذي كان له الفضل في صعود ألمانيا للدور نصف النهائي على حساب فرنسا.



مباريات

الترتيب

H