عدو الكرة البرازيلية يؤكد أن "كرة القدم بكت" على نيمار

 

تجاهل اليخاندرو سابيا، مدرب الأرجنتين، التنافس المرير بين بلده والبرازيل وقال إن "كرة القدم بكت" بعد انتهاء مسيرة نيمار في كأس العالم بسبب الإصابة.

ومني نيمار، والذي قاد البرازيل للدور قبل النهائي، بإصابةٍ في الظهر في فوز بلاده 2-1 على كولومبيا في ربع النهائي، وسيغيب عن بقية البطولة.

وقال سابيا بعد فوز الأرجنتين 1-0 على بلجيكا لتنضم الى البرازيل في الدور قبل النهائي "عندما لعبت كرة القدم كنت اللاعب المهاري رقم 10...لذلك احب مشاهدة كرة القدم تُلعب جيدا، وأسعد باللاعبين الكبار، وعندما يفقد فريق لاعبا لديه مثل هذه القدرات الرائعة فكأن كرة القدم بكت".

وأضاف "المرء يشعر بالحزن...ليس فقط كمدرب ولكن كمشاهد".

وتابع "أسوأ شيء من الممكن أن يحدث للاعب هو الإصابة، خاصة في لحظة حاسمة في بطولة كان يحلم بها لفترة طويلة".

واستطرد "لذلك أستطيع تفهم إحساس المرارة والإحباط لديه. أود أن اقول له إنني معه في هذه اللحظة الصعبة".

وتأتي تعليقات سابيا بعد أن أطلقت الجماهير البرازيلية صفارات استهجان ضد الأرجنتين ومشجعيها خلال مباراة بلجيكا.

 



مباريات

الترتيب

H