هيجوين الأرجنتين يكسر النحس .. وسابيا يشيد به

 

كسر جونزالو هيجوين نحسه التهديفي في كأس العالم، فكان هدفه المبكر حاسما للأرجنتين وسمح لها بأخذ زمام المبادرة في مباراتها ضد بلجيكا في ربع النهائي.

ودخل هيجوين البطولة بعد إصابة في الكاحل مني بها مع ناديه نابولي، وبدا أنه يواجه صعوبات في استعادة لمسته التهديفية حتى تسديدته الجميلة في الدقيقة الثامنة، والتي جاء منها هدف المباراة الوحيد وأنزلت الهزيمة بالمنتخب البلجيكي.

وقال المدرب اليخاندرو سابيا للصحفيين "احتاج إلى بعض الوقت بعد هذه الإصابة مع نابولي".

ورفض مدرب الأرجنتين الإشارة إلى أن هيجوين، والذي لعب كمهاجم وحيد في 4 من مباريات الأرجنتين الـ5 لم يكن فعالا في الفوز 1-0 على سويسرا في الدور الثاني.

وأضاف سابيا "قلت بعد المباراة الماضية إنه كان اللاعب الأكثر ركضا. اليوم بالإضافة للركض، ساهم بإحراز هدف، وهذا أمر مهم دائما بالنسبة للمهاجم".

وقدم هيجوين عرضا غير أناني بالإستاد الوطني في برازيليا.

ومع رغبة الأرجنتين في الدفاع للحفاظ على تقدمها، كان هيجوين هو اللاعب الوحيد في الهجوم، وقام بعمل رائع في الاحتفاظ بالكرة ورقابة مدافعي بلجيكا عندما كانوا يحاولون ارسال كرات إلى الأمام.

وأمضت الأرجنتين مبارياتها السابقة وهي تهاجم بشكل مستمر ضد سويسرا قبل أن تهز الشباك أخيرا مع تبقي دقيقتين على نهاية الوقت الإضافي. ومنح هدف هيجوين المبكر المنتخب الأرجنتيني رفاهية الدفاع ومحاولة اللعب على الهجمات المرتدة.

وقال هيجوين، الذي سجل 4 أهداف في كأس العالم 2010 بينهم ثلاثية ضد كوريا الجنوبية، "كنت أعلم أن الهدف قادم وقد جاء في وقت مهم. إنها سعادة كبيرة لنا ولأسرتي".

وأضاف "نجحنا في الوصول للدور قبل النهائي وهذه مرحلة لم نصل إليها منذ فترة طويلة للغاية. الآن نحتاج إلى اللعب جيدا ومحاولة بلوغ النهائي".

 



مباريات

الترتيب

H