ديشان: قلة الخبرة منحت ألمانيا أفضلية على فرنسا

قال ديدييه ديشان مدرب فرنسا إن الفرص الضائعة والافتقار لخبرة المباريات الكبيرة بين لاعبيه منح المانيا تفوقا كبيرا مكنها من التغلب على منتخب بلاده في مباراتهما بدور الثمانية لنهائيات كأس العالم لكرة القدم.

وتركت فرنسا بصمتها مبكرا في البطولة بعد ان تصدرت مجموعتها قبل ان تفوز على نيجيريا 2-صفر في دور الستة عشر.

الا ان الفريق بدا مفتقدا للقوة امام المرمى مع محاولته لمعادلة النتيجة بعد تقدم المانيا مبكرا بهدف المدافع ماتس هوملز من ضربة رأس اثر ركلة حرة لعبها زميله توني كروس.

وقد بدا هذا كافيا لمنح المانيا الفوز 1-صفر في مباراة دور الثمانية التي اقيمت على استاد ماراكانا وهي المرة الثالثة على التوالي التي تفوز فيها المانيا على فرنسا في كأس العالم.

وقال ديشان "لم نكن نملك الفاعلية التي يجب ان تصل اليها الفرق عند هذا المستوى خاصة عقب تقدم المانيا."

وقال قائد منتخب فرنسا السابق الذي نال لقب كأس العالم 1998 انه يتطلع قدما للبناء على ما يعد تحولا ملحوظا في حظوظ فرنسا عقب خروجها المذل من الدور الاول لنهائيات كأس العالم 2010.

واضاف "انا في غاية الفخر بلاعبي فريقي. هناك بعض العمل الذي يجب ان نقوم به الان. يجب ان نحافظ على روحنا المعنوية وجودة ادائنا. الامر صعب عندما تخرج من بطولة الا انني افضل التركيز على كافة الايجابيات في فريقي."

وبسؤاله عن الفارق بين الفريقين اليوم قال ديشان "ليس كبيرا" قبل ان يذكر ثلاث مرات خبرة اللاعبين الالمان في اللعب عند ادوار متقدمة في بطولتي كأس العالم واوروبا.

ولعبت المانيا في الدور قبل النهائي مرتين إضافة لوصولها للنهائي مرة واحدة في اخر ثلاث نسخ من كأس العالم على الرغم من انها لم تفز باللقب منذ عام 1990.

 



مباريات

الترتيب

H