صورة.. مهاجم تشيلي يرسم وشماً لـ"جرح برازيلي لا يمكن محوه"

سانتياجو - رسم ماوريسيو بينيا مهاجم منتخب تشيلي وشما على ظهره لفرصته الضائعة للتسجيل في مرمى البرازيل صاحبة الضيافة بدور الستة عشر لكأس العالم حين اصطدمت الكرة بالعارضة في الأنفاس الأخيرة من المباراة.

وكادت تشيلي أن تحقق فوزا مفاجئا على البرازيل في الوقت الإضافي خلال مباراة السبت الماضي عندما وجه البديل بينيا تسديدة قوية اصطدمت بالقائم تابعها المشجعون البرازيليون وهم يكتمون انفاسهم.

وانتهت المباراة المثيرة بالتعادل 1-1 في الوقت الأصلي والاضافي ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح لتفوز البرازيل وتتقدم لدور الثمانية.

ورسم اللاعب في أسفل ظهره صورة للكرة ومعها عبارة "سنتيمترا واحدا فصلني عن المجد".

وقال مارلون بارا مصمم الوشم لصحيفة لا ترسيرا "قال إنه جرح لا يمكن محوه. لا يتوقف عن التفكير في هذه اللحظة وما كان سيحدث لو انخفضت الكرة بضعة سنتيمترات للأسفل."

ولا تزال تشيلي المغرمة بكرة القدم تتحدث كلها عما كان سيحدث لو دخلت الكرة المرمى. وتموج البلد الذي يقطنها 17 مليون شخص بالنكات منها ان العارضة تطاردهم في المنام أو إنها أول شيء يرونه عند الاستيقاظ.

ومما يزيد من حزنهم ان منتخب بلادهم سجل الآن رابع خروج من كأس العالم بأرجل المنتخب البرازيلي أبرزه الخروج من الدور قبل النهائي لنهائيات 1962 التي استضافتها تشيلي.



مباريات

الترتيب

H