مدافع ألمانيا غاضباً: هل لاعبو الجزائر مجموعة من المهرجين

سانتو اندري - فقد بير مرتساكر هادئا الطبع أعصابه حين سأله أحد الصحفيين الألمان عن سبب معاناة ألمانيا في الوصول لدور الثمانية.

وقال المدافع الألماني عقب الفوز على الجزائر 2-1 في الوقت الاضافي لمباراة دور الستة عشر الاثنين "ماذا تريد مني؟ ماذا تريد؟ لقد وصلنا لدور الثمانية وهذا ما يهم."

وطرح الصحفي الذي يعمل بمحطة زد.دي.إف سؤالا على مرتساكر يود أن يطرحه نحو 30 مليون مشاهد في ألمانيا وهو: لماذا قدم الفريق مثل هذا الأداء الضعيف؟.

وواصل مرتساكر رده على الصحفي الالماني متسائلا "هل تعتقد أنه كان الافضل إذا لعبنا بشكل جيد وخرجنا؟ هل تعتقد إنهم مجرد مجموعة من المهرجين يلعبون هنا في دور الستة عشر؟

وواصل متعجبا "لا أفهم هدف كل هذه الاسئلة الغبية عقب كل مباراة. لقد بذلنا مجهودا كبيرا على مدار 120 دقيقة وكافحنا طوال المباراة حتى النهاية ولعبنا بشكل جيد وفزنا في الوقت الاضافي...لقد لعبنا بشجاعة. نعم سمحنا لهم بالحصول على الكثير من الفرص لكن فزنا باستحقاق."

ويجسد غضب مرتساكر الإحباط الذي يعم اللاعبين الألمان الذين يشعرون أن المشجعين ووسائل الإعلام لا يرضون إلا بتألق لاعبي المدرب يواكيم لوف على أرض الملعب رغم الفوز في النهاية على الجزائر.

وتعلق الجماهير الألمانية آمالا عريضة على الفريق الذي وصل للدور قبل النهائي في آخر بطولتين لكأس العالم في 2006 حين استضافتها ألمانيا وفي جنوب إفريقيا عام 2010. هذا هو "الجيل الذهبي" وتتوقع البلاد اللقب وهو نفس الأمر بالنسبة للاعبين.

وبعد أن هزمت ألمانيا منتخب تشيلي 1-صفر في مباراة ودية في آذار/ مارس أطلق المشجعون في شتوتجارت صيحات الاستهجان نحو اللاعبين. وقال حينها القائد فيليب لام إنه يتفهم سبب تهكمهم.

وقال لام: "بوسعي فهم المشجعين لقد دفع الناس أموالا مقابل التذاكر ويرغبون في رؤية شيء."

واستعاد مرتساكر ثباته بعد ساعات قليلة من مواجهة الجزائر وبدأ يتطلع لمباراة دور الثمانية ضد فرنسا.

وقال مرتساكر في حسابه على موقع تويتر "دور الثمانية - منهك وأشعر بالتعب. ونعم...فخور! أشكركم على دعمكم وإيمانكم بالفريق."

 

 



مباريات

الترتيب

H