دييجو جودين.. ملك الأهداف الحاسمة

سجل المدافع دييجو جودين الهدف الذي طار بمنتخب بلاده الأوروجواي الى الدور الثاني من مونديال 2014 الثلاثاء في ناتال في مرمى نظيره الإيطالي، كما فعل ليقود فريقه اتلتيكو مدريد الى لقب الدوري الاسباني، وكاد يفعلها في نهائي دوري ابطال اوروبا.

أصبح جودين البطل الجديد لمنتخب الاوروجواي، فقد ارتقى فوق غابة من المدافعين الإيطاليين ليزرع الكرة داخل شباك الحارس جانلويجي بوفون مستغلا ركلة ركنية رفعها غاستون راميريز الذي تعلم تنفيذ الركلات الركنية في ايطاليا وتحديدا في صفوف نادي بولونيا.

لعب جودين دور القائد في غياب القائد الأصلي دييجو لوجانو، بامتياز.

وكان جودين سجل هدف اتلتيكو في شباك برشلونة (1-1) في الجولة الأخيرة من بطولة اسبانيا ليحرز فريقه اللقب ويضع حدا لسيطرة قطبي الكرة الاسبانية. وكان الفوز يمنح برشلونة اللقب على ملعب كامب نو في 17 ايار/ مايو الماضي، لكن جودين حول وجهة اللقب الى فريق العاصمة.

وقال جودين "لا اجد الكلمات المناسبة لاعبر عما يختلجني من احاسيس. لقد ذكرني هدفي في مرمى برشلونة بهدف السيديس جيجيا في مرمى البرازيل في نهائي كاس العالم 1950 على ملعب ماراكانا".

وبعد اسبوع وفي نهائي دوري ابطال اوروبا في 24 ايار/ مايو، منح غودين ايضا التقدم لفريقه على الغريم التقليدي ريال مدريد وكان فريقه قاب قوسين او ادنى من احراز البطولة القارية المرموقة، لكن ريال ادرك التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع قبل ان يفوز في الوقت الاضافي 4-1.

وفي بطولة كاس العالم الحالية، سجل جودين هدفا حاسما في مرمى ايطاليا هو الرابع له في 81 مباراة دولية.

ونجح جودين في شل خطورة المهاجمين الايطاليين ماريو بالوتيلي وتشيرو ايموبيلي قبل ان يتقدم الى الامام ويزرع الكرة داخل الشباك.



مباريات

الترتيب

H