فيا يودع إسبانيا

ودع المهاجم الإسباني ديفيد فيا منتخب بلاده حينما خرج بديلاً في الشوط الثاني من مباراة استراليا بنهائيات كأس العالم وهو في قمة الحزن.

واستبدل المدير الفني فيثنتي ديل بوسكي المهاجم التاريخي للمنتخب الإسباني، بالجناح خوان ماتا لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعدما سجل هدفه رقم 59 من 97 مشاركة دولية.

وظهر فيا حزيناً أثناء خروجه من ملعب المباراة، بينما تلقى تحية ومساندة من زملائه بالمنتخب.

وفقدت إسبانيا "حاملة اللقب" الأمل في التأهل للدور التالي بعد خسارتين من هولندا وتشيلي.

ويعلم مهاجم أتلتيكو مدريد وبرشلونة السابق، أن نسخة البرازيل ستكون الأخيرة له مع لا روخا بشكل كبير.

وهذه المشاركة الأولى لفيا في المونديال بعد غيابه عن مباراتي المنتخب الأخيرتين. واندهش اللاعب من قرار استبداله وعدم منحه دقائق المباراة كاملة لزيادة غلته من الأهداف.

والتقطت عدسات الكاميرات، فيا وهو في حالة إحباط بينما يجلس على مقاعد البدلاء.

وبهدفه في استراليا، وصل رصيد فيا من الأهداف إلى الرقم 9، ليتربع على قمة هدافي إسبانيا التاريخيين في المونديال.

ويعتبر فيا رابع لاعب إسباني يسجل في 3 نسخ مختلفة من كأس العالم، بعد راؤول وهيريرا وساليناس.

من أحمد عزيز

اضغط هنا لمشاهدة اللحظات الأخيرة لفيا

اضغط هنا لمشاهدة إحصائيات أهداف فيا في كأس العالم

 



مباريات

الترتيب

H