مدرب الكاميرون يرجّح مشاركة ايتو في مونديال 2018

 

قال الألماني فولكر فينكه، مدرب الكاميرون، أن صامويل ايتو، هدّاف الفريق، يمكنه مواصلة اللعب مع المنتخب حتى كأس العالم 2018، وأنه من المبكر للغاية الحديث عن الاعتزال الدولي للمهاجم البالغ من العمر 33 عاما.

وخرجت الكاميرون بالفعل من المجموعة الأولى بكأس العالم الحالية في البرازيل، وقال فينكه أن ايتو المصاب في ركبته غاب عن المران الأحد، وربما يشارك أمام الدولة المضيفة لبضعة دقائق فقط.

ونفى فينكه التكهنات بأن المباراة أمام البرازيل ربما تكون الأخيرة لايتو مع منتخب الكاميرون، والذي خسر أمام المكسيك وكرواتيا.

وقال فينكه "ربما يستطيع اللعب لبضعة دقائق فقط، لكن لا مجال لدخوله إلى التشكيلة الأساسية. لا أؤمن بالمعجزات لذلك أشكك كثيرا في مشاركته منذ البداية".

وأضاف مشيرا لايتو الذي خاض 118 مباراة دولية مع الكاميرون "ربما لن تكون بالضرورة آخر مباراة له في كأس العالم. على أية حال، لا أعتقد أنها ستكون مباراته الأخيرة مع الكاميرون".

وتابع "أعرف انه يريد اللعب لسنتين أو 3 سنوات، أو ربما 4 سنوات، وهو ما قد يصل به إلى كأس العالم القادمة".

وكان ايتو أفضل لاعب في أفريقيا 4 مرات قد شارك للمرة الأولى في كأس العالم أثناء نهائيات فرنسا 1998.

وهذه المشاركة الرابعة لايتو في كأس العالم، وهو ثالث لاعب أفريقي يحقق هذا الإنجاز.

وفاز ايتو بكأس الأمم الافريقية مرتين عامي 2000 و2002، وهو هداف الكاميرون عبر تاريخها برصيد 54 هدفا، كما أحرز الميدالية الذهبية في أولمبياد سيدني 2000 مع منتخب تحت 23 عاما.

وتحتاج البرازيل لتجنب الهزيمة أمام الكاميرون لتضمن مكانها في دور الـ16، ويعتقد فينكه أن الضغوط الواقعة على الدولة المضيفة قد تصب في صالح فريقه.

وقال فينكه "من الواضح أنها مباراة صعبة للبرازيل وسيكون هناك الكثير من الضغوط على كاهلها".

وأضاف "ربما لهذا السبب، ربما يصب ذلك في صالحنا. الفريق المنافس بحاجة للسيطرة على مجريات اللعب وعدم المجازفة".

وتابع "لكي أكون صريحا، فان الأمر ليس مهما بالنسبة لنا. من المؤسف عدم وجود ضغوط علينا لكن نتائجنا السابقة ليست جيدة بما يكفي، ونتمنى أن نغادر ورؤوسنا مرفوعة عاليا".

 



مباريات

الترتيب

H