خليلودزيتش يوجه سهامه للصحفيين ويهدي الفوز للشعب الجزائري

بورتو أليجري - استغل المدرب البوسني وحيد خليلودزيتش المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم الفوز الثمين لفريقه على المنتخب الكوري الجنوبي 4-2 ووجه مزيدا من السهام إلى الصحافة الجزائرية مؤكدا أن بعض الصحفيين لن يكونوا سعداء بهذا الفوز وأنه يتأسف لهم ويهدي الفوز للشعب الجزائري كله الذي يقف خلف الفريق.

وتغلب المنتخب الجزائري على نظيره الكوري 4-2 الأحد في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثامنة بالدور الأول لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وخلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة، قال خليلودزيتش إن بعض الصحفيين الجزائريين لن يكونوا سعداء بهذا الفوز في إشارة إلى أن هذا الفوز سيخفف من الانتقادات الصحفية والإعلامية الواقعة عليه.

وأهدى خليلودزيتش الفوز الكبير على كوريا إلى المشجعين الجزائريين الذين زحفوا خلف الفريق إلى مدينة بورتو أليجري وإلى الشعب الجزائري بأكمله مؤكدا أن الانتقادات تأتي من الإعلام بينما يقف الشعب الجزائري كله خلف الفريق مشيرا إلى أنه أمر يثير الدهشة والسخرية.

وقال خليلودزيتش: "تلقينا صدمة كبيرة من الانتقادات بعد الهزيمة 1-2 أمام المنتخب البلجيكي في المباراة الأولى وكانت هذه الصدمة حافزا لا على التركيز بشكل أفضل أمام المنتخب الكوري الذي قدم أداء جيدا ولكن فريقنا قدم أداء أفضل وربما لعب العامل النفسي دوره في تركيز اللاعبين وإصرارهم على تحقيق الفوز بهذه النتيجة الكبيرة".

وأضاف "لعبنا بشكل رائع وفعالية كبيرة في الشوط الأول الذي كنا فيه أكثر تكاملا في الأداء من أي وقت آخر.. ولكن الأداء تراجع نسبيا في بداية الشوط الثاني فاستقبلت شباكنا هدفا ولكن إصرار الفريق كان واضحا من خلال الرد عليه بهدف آخر كان بمثابة هدف الاطمئنان".

ووجه خليلودزيتش التهنئة لجميع اللاعبين على ما قدموه من أداء في المباراة مؤكدا "نفتخر للغاية بما قدمناه.. سنستعد بقوة للمباراة القادمة ونسعى للفوز فيها بالتأكيد وكل شيء يبقى ممكنا".

وأضاف "نجحنا في وضع العراقيل أمام المنتخب الكوري. ورغم ضربة الجزاء التي لم تحتسب لنا في بداية المباراة إثر عرقلة سفيان فيجولي داخل منطقة جزاء كوريا في الدقيقة الثانية أو الثالثة من المباراة، سجلنا ثلاثة أهداف في الشوط الأول وكنا عند حسن الظن بنا".



مباريات

الترتيب

H