مورينيو يدافع عن أداء إنجلترا في المونديال

ريو دي جانيرو - دافع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم عن منتخب إنجلترا رغم خروجه من الدور الأول بنهائيات كأس العالم المقامة حاليا بالبرازيل، مشيرا إلى أن لاعبي المدرب روي هودجسون قدموا "أداء جيدا"، وكان من المؤسف خروجهم من المونديال مبكرا.

وأوضح المدرب البرتغالي في عموده بموقع (ياهو سبورت) الإلكتروني اليوم السبت أنه من المؤسف أن تخسر إنجلترا مباراتيها في المجموعة الرابعة أمام إيطاليا وأوروجواي.

وكان المنتخب الإنجليزي ودع المونديال رسميا من الدور الأول للمرة الأولى منذ عام 1958 عقب هزيمة المنتخب الإيطالي المفاجئة صفر-1 أمام كوستاريكا الجمعة.

وأكد مورينيو أن منتخب إنجلترا "لم يكن محظوظا" لوقوعه في مجموعة صعبة مع اثنين من أبطال العالم السابقين (منتخبا إيطاليا وأوروجواي)، وكان الفريق سيئ الحظ أيضا في ترتيب مبارياته في المجموعة.

وذكر مدرب تشيلسي أنه "من أفضل ثلاث أو أربع مباريات في المونديال، كان المنتخب الإنجليزي حاضرا في مباراتين منهما، وهذا يعني أن إنجلترا لعبت جيدا وقدمت مستوى طيبا للغاية".

وقال مورينيو: "إن إنجلترا لم تكن تخشى أوروجواي أو إيطاليا، ورغم ذلك خسرت في المباراتين".

وأضاف "أنا لا أشعر بالراحة للانتقادات الموجهة إلى أداء المنتخب الإنجليزي أو إلى خيارات روي هودجسون، لأنني لا أرى أنه ينبغي عليهم أن يشعروا بالخجل من هذا الوضع".

ويخوض المنتخب الإنجليزي مباراته الأخيرة في المونديال يوم الثلاثاء القادم أمام منتخب كوستاريكا، الذي تأهل رسميا إلى الدور الثاني بمدينة بيلو هوريزونتي.



مباريات

الترتيب

H