لامبارد للصحافة الإنجليزية: اشطبوا إسم روني

ريو دي جانيرو - دافع فرانك لامبارد نجم خط وسط المنتخب الإنجليزي عن زميله بالفريق واين روني بعد توقعات الصحافة البريطانية عن إحالة نجم هجوم منتخب "الأسود الثلاثة" إلى مقاعد البدلاء في المباراة الثانية للفريق في بطولة كأس العالم 2014 أمام أوروجواي.

وقال لامبارد: "للأسف في كل مونديال يضعون أحد اللاعبين تحت المجهر .. هذا شيء محبط إلى حد ما .. يجب أن نتحدث عن الفريق ككل .. التعامل مع الأمر بشكل فردي ضار جدا .. يجب على الصحافة أن تزيل اسم روني من قائمة اهتماماتها".

وتزايدت اشاعات استبعاد روني من التشكيلة الأساسية للمنتخب الإنجليزي في مباراته المرتقبة أمام أوروجواي الخميس في ساو باولو بعد أن خاض اللاعب مران الإثنين مع الفريق الاحتياطي بعد هزيمة فريقه 1-2 أمام نظيره الإيطالي في المباراة الأولى له في المونديال.

وقال روني عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك":  "أحيانا ما تفاجأني الصحافة ومقاصدها".

وأكد روني أنه خضع لتدريبات إضافية، مضيفا : "لقد قلت سابقا أنني سأفعل كل ما أستطيع كي أكون جاهزا بشكل كامل لخوض منافسات المونديال".

ومن جانبه، حرص جاري نيفل مساعد روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنجليزي على الدفاع أيضا عن واين روني.

وقال نيفل: "لقد عملت معه ستة أو سبعة أعوام .. لا يمكن أن تطلب منه أداء تدريبات أقل قوة .. هذه هي شخصيته .. هذا الفتي يريد أن يلعب كرة القدم في كل ثانية في حياته".



مباريات

الترتيب

H