ميسي يمتنع عن استئجار قصر يعود لأحد العرب في البرازيل

 

ارتفعت ايجارات العقارات في البرازيل بشكل كبير مما دفع ليونيل ميسي، مهاجم الارجنتين وأعلى لاعبي كرة القدم أجرا في العالم، لتغيير خططه بشأن تأجير قصر لعائلته طوال فترة كأس العالم.

وقالت صحيفة "ايستادو دي ساو باولو" البرازيلية أن ميسي ألغى خططا لاستئجار قصر لعائلته لمدة شهر خارج مدينة بيلو هوريزونتي، وهو القصر الذي تعود ملكيته إلى باولو ناصف، وهو برازيليٌ من أصولٍ عربية.

وذكرت تقارير أن العقد الجديد لميسي مع برشلونة الإسباني سيمنحه راتبا سنويا صافيا يصل إلى 27 مليون دولار.

وقالت الصحيفة إن ميسي وطاقمه اعتبروا 150 ألف ريال برازيلي، أو 67700 دولار أمريكي، مبلغا كبيرا للغاية مقابل استئجار القصر الذي تصل مساحته الى 21500 قدم مربع أثناء كأس العالم.

وإضافةً إلى اقتراح قيمة أقل للإيجار، ضغط المرافقون لميسي على مالك العقار لإقامة سياج حول الضيعة لضمان الحفاظ على الخصوصية.

وأكد مصدر على دراية بالمفاوضات صحة بعض بنودها، وقال أن المفاوضات توقفت مطلع مايو/أيار الماضي.

وأبلغ ناصف الصحيفة أن طاقم ميسي قدم عرضا "لم يرق لي، ولم يتم الاتفاق".

ولم تنجح كل الجهود للوصول لحلٍ بين ناصف وخورخي ميسي، والد المهاجم الأرجنتيني، والذي يدير كل شؤونه التجارية، بينما رفض متحدث باسم المنتخب الأرجنتيني التعليق.

وقالت الصحيفة أن القصر مكون من 7 أجنحة و13 حماما، علاوة على مساحة من الأرض تبلغ 86 ألف قدم مربع على بحيرة، موضحة أن ميسي الحاصل على لقب أفضل لاعب في العالم 4 مرات قرر استئجار منزل في ريو دي جانيرو.

ويقع مقر المنتخب الأرجنتيني في بيلو هوريزونتي، ثالث أكبر مدن البرازيل.

وارتفعت أسعار العقارات والإيجارات في البرازيل بشكل كبير في السنوات الأخيرة، حتى وصلت بالمدن الكبيرة مثل ساو باولو وريو دي جانيرو لنفس مستويات نيويورك ولندن وباريس.

 

 



مباريات

الترتيب

H