البرتغال تصل إلى البرازيل بعد شفاء كريستيانو رونالدو

وصل المنتخب البرتغالي لكرة القدم اليوم الأربعاء إلى البرازيل ، معنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو متعاف وجاهزا لخوض المباراة الأولى للفريق في المونديال الذي ينطلق غدا.

وقال المدير الفني للفريق باولو بينتو لدى وصول المنتخب إلى كامبيناس بولاية ساو باولو "أتينا بعد عملية شهدت بعض المعوقات ، لا سيما فيما يتعلق بالحالة البدنية لبعض اللاعبين. ذلك حملنا على التدريب في مجموعات أصغر من المنشود. لكننا تمكنا من ذلك وسنستعيد اللاعبين للمباراة الأولى"، دون أن يذكر اسم كريستيانو صراحة.

وكان المنتخب البرتغالي هو آخر الفرق وصولا إلى البرازيل ، حيث يخوض 32 منتخبا اعتبارا من غد صراع المنافسة على لقب كأس العالم.

ووصل كريستيانو رونالدو بابتسامة إلى فندق المعسكر ، حيث كان هناك نحو 200 شخص بانتظار المنتخب البرتغالي. ووصل النجم الشهير إلى كامبيناس دون أي علامات تشير إلى الإصابات التي أزعجته خلال مرحلة الإعداد للبطولة ، وأبعدته عن مباراتي اليونان والمكسيك الوديتين.

وخاض مهاجم ريال مدريد أمس الثلاثاء في نيو جيرسي 64 دقيقة في مباراة أيرلندا ، التي فاز فيها البرتغاليون 5/1 . وكان ذلك اللقاء هو الأخير لفريق بينتو قبل مواجهة ألمانيا يوم الاثنين المقبل في سلفادور دي باهيا ، في مستهل مشوار المونديال.

وبعد التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد ، اكتشف المنتخب أن المهاجم يعاني فضلا عن إصابة عضلية معروفة قبلا ، من تورم في الوتر الرضفي كان يهدد بغيابه عن المباراة الأولى في المونديال.

وسيحصل كريستيانو رونالدو والمصابان الآخران بيبي وراؤول ميريليس وبقية اللاعبين على راحة اليوم. وستبدأ البرتغال غدا الاستعداد للمونديال في الأراضي البرازيلية.

وقال المدرب "الرحلة كانت مرهقة وطويلة ، لكنها جاءت ضمن المخطط له. الآن يتبقى لنا فقط الراحة والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة لمواجهة ألمانيا"، مضيفا "نتمنى ونثق بكسب تعاطف الشعب البرازيلي".

وتستهل البرتغال أمام ألمانيا مشوارها في المجموعة السابعة ، التي تواجه فيها لاحقا الولايات المتحدة وغانا.



مباريات

الترتيب

H