حقائق وأرقام تفصيلية عن قائمة منتخب كوت ديفوار

فيما يلي نبذة عن التشكيلة النهائية لمنتخب ساحل العاج في نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

حراس المرمى:

- أبو بكر باري (لوكيرين) عمره 34عاما وخاض 75 مباراة دولية، شارك في آخر بطولتين لكأس العالم في ألمانيا وجنوب أفريقيا ويعتبر من لاعبي الحرس القديم المتوقع ابتعادهم عن الفريق بعد كأس العالم، فاز بجائزة أفضل حارس في بلجيكا وقضى فترة في فرنسا ويشتهر باسم كوبا.

- سايوبا ماندي (شتاباك) عمره 20 عاما وخاض مباراة دولية واحدة، حصل على أول فرصة لتمثيل منتخب بلاده في مارس آذار الماضي في مباراة دولية ضد بلجيكا، يمثل اللاعب نتاج أكاديميات كرة القدم العديدة في ساحل العاج التي تبحث دوما عن المواهب الشابة وظهر لأول مرة في الدوري النرويجي في 2012 ولعب بشكل منتظم العام الماضي.

- سيلفان جبوهو (سيوي سبور) عمره 25 عاما وخاض مباراة دولية واحدة، فاز مع ناديه ببطولات محلية متعاقبة واختير افضل حارس مرمى في دوري ساحل العاج عام 2012 ويعد ليكون خليفة ابو بكر باري في المنتخب، هو اللاعب المحلي الوحيد بتشكيلة بلاده.

مدافعون:

- جان دانييل اكابا اكبرو (تولوز) عمره 21 عاما وخاض مباراة دولية واحدة، خاض مباراته الدولية الوحيدة الأسبوع الماضي أمام البوسنة ومدد عقده مؤخرا مع ناديه الفرنسي، ولد في فرنسا ويمكنه اللعب أيضا في وسط الملعب.

- سيرج اورييه (تولوز) عمره 21 عاما وخاض سبع مباريات دولية، من المرجح انتقاله لناد اخر بعد ظهور بمستوى جيد في مركزي الظهير الأيمن وقلب الدفاع بالدوري الفرنسي علاوة على اقتناصه عددا من الأهداف، نشأ في فرنسا وظهر لأول مرة مع فريق لانس قبل انتقاله الى تولوز وظهر لأول مرة مع منتخب بلاده في يونيو/ حزيران بإحدى مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

- سليمان بامبا (طرابزون سبور) عمره 29 عاما وخاض 42 مباراة دولية، مدافع ولد في فرنسا تدرج ضمن صفوف الناشئين فيباريس سان جيرمان لكنه شارك في دقيقة واحدة فقط مع الفريق الأول ثم قضى ست سنوات في اسكتلندا ولعب لفترة في انجلترا قبل أن ينتقل إلى تركيا، تعافى مؤخرا من خضوعه لجراحة وأصبح لائقا للمشاركة في كأس العالم.

- ارتور بوكا (شتوتجارت) عمره 31 عاما وخاض 76 مباراة دولية، بدأ مشواره في أكاديمية أسيك ابيدجان الناجحة وكان ضمن أول دفعة من اللاعبين الذين انضموا إلى بيفرين في بلجيكا تحت إشراف المدرب الفرنسي المثير للجدل جان مارك جويلو. قضى بوكا مواسم قليلة في ستراسبورج قبل انضمامه الى شتوتجارت حيث ساهم في فوز النادي بالدوري الألماني عام 2007، وانتهى فترة تعاقده مع النادي الألماني في يونيو/ حزيران ويتوقع انتقاله لناد آخر.

- عثمان فييرا دياراسوبا (ريز سبور) عمره 27 عاما وخاض مباراة دولية واحدة، ظهر لأول مرة بقميص بلاده أمام المغرب في تصفيات كأس العالم العام الماضي لكن كان من الغريب ضمه للتشكيلة الأولية ثم النهائية للفريق، سبق له اللعب في كلوج الروماني أيضا.

- كونستان دجاكبا (اينتراخت فرانكفورت) عمره 27 عاما وخاض أربع مباريات دولية، عاد للانضمام لمنتخب بلاده في مارس آذار بعد ستة أعوام من آخر ظهور له في نهائيات أمم أفريقيا عام 2008، وساهم ظهوره بشكل منتظم في الدوري الألماني في السنوات الأخيرة ومعاناة المنتخب في توفير لاعب مناسب بالجانب الأيسر من خط الدفاع في انضمامه مرة أخرى لساحل العاج، ولعب دياكبا ايضا لأندية نرويجية ورومانية.

- كولو توري (ليفربول) عمره 33 عاما وخاض 109 مباريات دولية. بدأ مشواره الدولي عندما كان عمره 19 عاما بعد عام واحد من فوزه بكأس السوبر الافريقية مع نادي أسيك في 1999، انتقل إلى أرسنال ثم إلى مانشستر سيتي بعد خلاف مع زميله السابق الفرنسي ويليام جالاس وتعرض للإيقاف بسبب سقوطه في اختبار للمنشطات، يلعب حاليا مع ليفربول لكنه لا يدخل التشكيلة الأساسية بانتظام وارتكب عدة أخطاء كبيرة هذا الموسم.

- ديدييه زوكورا (طرابزون سبور) عمره 33 عاما وخاض 117 مباراة دولية، أكثر لاعبي ساحل العاج ظهورا على المستوى الدولي ونقله المدرب السابق للمنتخب سفين جوران اريكسون من مركز خط الوسط الى قلب الدفاع في نهائيات كأس العالم الماضية في جنوب أفريقيا، وبدأ مشوراه في أوروبا مع نادي جينك البلجيكي الذي فاز بالدوري عام 2002 وانتقل بعدها الى سانت ايتيين وتوتنهام واشبيلية ويلعب في تركيا منذ عام 2011، وشارك زوكورا في كل المباريات الست لساحل العاج بكأس العالم الماضية.

لاعبو الوسط:

- جيفروا سيري دييه (بازل) عمره 29 عاما وخاض ست مباريات دولية، شارك لأول مرة مع منتخب بلاده العام الماضي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في مركز لاعب خط وسط مدافع ولعب في تونس وسويسرا قبل انتقاله في الصيف الماضي الى بازل السويسري. تعرض اللاعب للايقاف ثماني مباريات في 2012 لقيامه بصفع صبي يجمع الكرات، وعوقب أيضا بالإيقاف أربعة أشهر لعدم التزامه بعقده الموقع في 2008 مع الزمالك المصري ورفع الاتحاد الدولي العقوبة فيما بعد.

- اسماعيل ديوماندي (سانت ايتيين) عمره 21 عاما وخاض مباراة دولية واحدة، انضم للمنتخب لأول مرة قبل أشهر قليلة للعب في مركز خط الوسط المدافع لكنه تعرض لاصابات متكررة على مدار الموسم، وارتقى في صفوف سانت اتيين الذي مدد عقد اللاعب الى 2017، خاض مباراته الأولى مع بلاده أمام البوسنة الأسبوع الماضي.

- ماكس جرادل (سانت ايتيين) عمره 26 عاما وخاض 23 مباراة دولية، يلعب في مركز الجناح وذهب لأكاديمية لويشام كولدج لكرة القدم في لندن قادما من باريس في سن السابعة عشر وقضى أربعة اشهر تحت الاختبار في آرسنال قبل انضمامه الى ليستر سيتي وليدز يونايتد فيما بعد، وعرض سانت اتيين على اللاعب عقدا لمدة أربعة أعوام في2011 بعد وقت قصير من ظهوره مع منتخب بلاده لكنه لم يشارك بشكل أساسي هذا الموسم سوى في ثلاث مباريات.

- شيخ اسماعيل تيوتي (نيوكاسل يونايتد)عمره 27 عاما وخاض 39 مباراة دولية، بدأ مشواره في ناشئي اندرلخت واعير فيما بعد لناديي رودا كركراه وتفينتي انشيده في هولندا حيث فاز بالدوري عام 2010. أتيحت له المشاركة في التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده قبل كأس العالم الأخيرة، ضمه نيوكاسل مقابل 3.5 مليون جنيه استرليني (5.9 مليون دولار) عقب النهائيات التي أقيمت في جنوب افريقيا عام 2010، حصل على 25 انذارا في 50 مباراة بأول موسمين له بالدوري الإنجليزي الممتاز.

- يايا توري (مانشستر سيتي) عمره 30 عاما وخاض 80 مباراة دولية، لاعب قوي صاحب مجهود كبير في وسط الملعب وفاز بجائزة أفضل لاعب افريقي في آخر ثلاثة أعوام، من خريجي أكاديمية أسيك في أبيدجان التي قدمت أكثر من 20 لاعبا للعب في أوروبا. فاز بلقب الدوري في اليونان في 2006 وفي اسبانيا بعدها في 2009 و2010 وفي إنجلترا في 2012 و2014 كما توج بعدة ألقاب للكؤوس في أربع دول مختلفة.

مهاجمون:

- ماتياس بولي (فورتونا دوسلدورف) عمره 23 عاما وخاض ثلاث مباريات دولية، ولد في اوسلو وظهر لأول مرة في يونيو حزيران بعد ان لعب للنرويج في السابق، وينحدر أصل والده من ساحل العاج لكنه بدأ حياته الكروية في ليلشتروم النرويجي قبل انتقاله لدوسلدورف الذي صعد للدوري الألماني الممتاز في 2012، ويشتهر بولي بسرعته الكبيرة لكن حصيلته من الأهداف ليست كبيرة.

- ويلفريد بوني (سوانزي سيتي) عمره 25 عاما وخاض 24 مباراة دولية، يمثل نتاج العدد المتزايد للأكاديميات الخاصة لكرة القدم في غرب افريقيا التي صدرت لاعبين موهبين للسوق الأوروبية وانضم اللاعب لليفربول في فترة اختبار لكن انطلاقته الاوروبية كانت في سلافيا براج، وحفر اللاعب لنفسه اسما في فيتيس ارنهيم الهولندي بتسجيله 36 هدفا في 36 مباراة في موسم 2012-2013 ليتم اختياره أفضل لاعب في هولندا ذلك العام، ودفع سوانزي رقم قياسيا في اللاعب بلغ 12 مليون جنيه استرليني في الصيف الماضي وساهمت أهدافه في بقاء النادي في منطقة الأمان بالدوري الإنجليزي الممتاز.

- ديدييه دروجبا (جلطة سراي) عمره 36 عاما وخاض 100 مباراة دولية، أحد رموز كرة القدم في بلاده لكنه لم يعد يلعب في التشكيلة الأساسية، نشأ في فرنسا بعدما سافر للعيش مع عمه ميشيل جوبا هناك توج بألقاب عديدة خلال مشواره الحافل منها لقب كأس الاتحاد الإنجليزي أربع مرات متتالية مع تشيلسي وكان صاحب ركلة الترجيح الحاسمة لفوز تشيلسي بدوري أبطال أوروبا 2012. فاز بجائزة أفضل لاعب إفريقي مرتين لكن رغم المشاركة مع بلاده في سبع بطولات فإنه لم يحرز أي لقب معها، هو الهداف التاريخي لساحل العاج برصيد 61 هدفا.

- جرفينيو (روما) عمره 26 عاما وخاض 51 مباراة دولية، سيشارك في كأس العالم بعد موسم رائع مع روما وتطور مستواه كثيرا مقارنة بما كان عليه في أرسنال، اسمه الأول جرفايس وتحول إلى جريفينيو بينما بقية اسمه ياو كواسي، انتقل من بيفرين البلجيكي في 2005 إلى لومان وليل قبل أن ينضم لأرسنال.

- سالومون كالو (ليل) عمره 28 عاما وخاض 65 مباراة دولية، يواصل التسجيل على مستوى الأندية. سجل أهدافا عدة هذا الموسم بالدوري الفرنسي بعد انتقاله من تشيلسي الذي أمضى فيه ستة أعوام، حاول في 2006 اللعب مع منتخب هولندا حين كان مسجلا في فينوورد وتقدم بطلب رسمي للحصول على الجنسية بتشجيع من المدرب الهولندي ماركو فان باستن لكنه فشل بسبب القوانين الصارمة وتسبب ذلك في نفور مشجعي ساحل العاج منه ليبتعد عن المنتخب تسعة أشهر، وكان شقيقه الاكبر بونافينتور القائد السابق لمنتخب ساحل العاج.

- جيوفاني سيو (بازل) عمره 25 عاما وخاض سبع مباريات دولية، ولد في فرنسا ويلعب في الدوري السويسري وخاض مباراته الدولية الأولى مع ساحل العاج في تصفيات كأس العالم كما لعب مع ناديه في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، سبق له اللعب أيضا في ريال سوسيداد واوجسبورج وفولفسبورج.

- ديدييه ياكونان (هانوفر) عمره 29 عاما وخاض 19 مباراة دولية، تعافى مؤخرا من الإصابة لكنه أحرز هدفا واحدا فقط في الدوري الألماني بالموسم المنصرم، قضى فترة تجربة في تشارلتون أثليتيك قبل أن ينضم لروزنبورج النرويجي وأحرز معه لقب الدوري في 2009 قبل انتقاله لألمانيا، كان ضمن تشكيلة بلاده في كأس الأمم الإفريقية العام الماضي.

* الإحصاءات والأرقام حتى الثالث من يونيو/ حزيران.



مباريات

الترتيب

H