حقائق وأرقام تفصيلية عن قائمة منتخب اسبانيا

فيما يلي نبذة عن التشكيلة النهائية لمنتخب اسبانيا في نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

* حراس المرمى:

- ايكر كاسياس (ريال مدريد) عمره 33 عاما وخاض 153 مباراة دولية. أكثر لاعبي اسبانيا خوضا للمباريات الدولية وكان يحمل شارة القيادة عند فوز بلاده ببطولة أوروبا 2008 وكأس العالم 2010 وبطولة أوروبا 2012 ويبقى الحارس الأساسي في تشكيلة اسبانيا رغم جلوسه على مقاعد البدلاء في الدوري مع ناديه.

كان يعاني أحيانا من الكرات العالية لكنه أصبح يطلق عليه اسم "القديس إيكر" بسبب سلسلة من التصديات الرائعة.

- ديفيد دي خيا (مانشستر يونايتد) عمره 23 عاما ولم يخض أي مباراة دولية. ينظر اليه باعتباره خليفة كاسياس وبات الحارس الاساسي ليونايتد منذ انضمامه اليه قادما من اتليتيكو مدريد الذي شهد بدايته في 2011. هو حارس صاحب خبرة في منتخب تحت 21 عاما وربما فتحت اصابة فيكتور فالديس الباب له للدخول إلى التشكيلة.

- بيبي رينا (نابولي) عمره 31 عاما وخاض 32 مباراة دولية. هو خريج اكاديمية برشلونة مثله مثل فالديس وخاض فترات ناجحة مع فياريال وليفربول قبل أن ينتقل إلى ايطاليا ويعرف عنه أنه متخصص في ركلات الجزاء. نادرا ما حصل على فرصة في البطولات الكبيرة إلا أن وجوده يمثل عنصرا مهما في غرفة خلع الملابس ويشتهر بروحه المرحة.

* مدافعون:

- جيرار بيكي (برشلونة) عمره 27 عاما وخاض 60 مباراة دولية. مدافع ذكي وقوي وأحيانا كثيرة يتقدم إلى الهجوم بحثا عن تسجيل الأهداف. ربما يفتقد السرعة الهائلة لكنه يتدخل في توقيتات مناسبة ويجيد تمرير الكرة. فاز ببطولة أوروبا 2012 وبكأس العالم منذ أربع سنوات.

- سيرجيو راموس (ريال مدريد) عمره 28 عاما وخاض 115 مباراة دولية. يعد من أبرز اللاعبين في مركز قلب الدفاع على مستوى العالم بعدما كان يلعب في مركز الظهير الأيمن مع ناديه ومنتخب بلاده. يحظى بشهرة أيضا بسبب حصوله على بطاقات حمراء. طرد 19 مرة وهو يلعب مع ريال مدريد وهو لاعب قوي وملتزم وقوي في الالتحامات ويمكن أن يندفع بتهور أحيانا لاقتناص الكرة. سجل ببراعة ركلة ترجيح عند احتكام اسبانيا والبرتغال لركلات الترجيح في بطولة اوروبا 2012. فاز بلقب بطولة اوروبا عامي 2008 و2012 إضافة إلى كأس العالم. يسجل العديد من الأهداف الحاسمة بضربات الرأس كان آخرها عندما أدرك التعادل لريال في الوقت الضائع أمام أتليتيكو مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أن يفوز ناديه 4-1 في الوقت الإضافي ويحرز اللقب.

- راؤول البيول (نابولي) عمره 28 عاما وخاض 46 مباراة دولية. خاض مباراتين في بطولة أوروبا 2008 التي فازت بها اسبانيا الا انه لم يشارك في كأس العالم 2010 وبطولة اوروبا 2012 رغم وجوده في التشكيلة في البطولتين. وجد متنفسا جديدا في دوري الدرجة الاولى الايطالي بعد أن جلس طويلا على مقاعد البدلاء في ريال مدريد. يمثل افتقاره للسرعة أبرز نقاط ضعفه الا أنه بديل يمكن الاعتماد عليه في حال ابتعاد راموس او بيكي ويمكن ان يلعب ايضا كظهير أيمن.

- خوردي البا (برشلونة)عمره 25 عاما وخاض 25 مباراة دولية. يتميز بسرعته الكبيرة التي ظهرت في الهدف الذي سجله أمام ايطاليا في نهائي بطولة اوروبا 2012 وهو ما يجعله أشبه بكابوس للمدافعين. يمتلك قدرة كبيرة في الانقضاض واقتناص الكرة من أي مهاجم يقترب من التسديد وهو الخيار الاول لديل بوسكي في مركز الظهير الايسر. خاض كافة المباريات الست في بطولة اوروبا 2012.

- سيزار ازبيليكويتا (تشيلسي) عمره 24 عاما وخاض ست مباريات دولية. مع خروج ألفارو أربيلوا من التشكيلة يبدو ازبيليكويتا الخيار الاول لديل بوسكي في مركز الظهير الايمن بفضل العروض الرائعة في الدوري الانجليزي الممتاز مبقيا اشلي كول زميله في تشيلسي على مقاعد البدلاء خلال اغلب فترات الموسم الماضي. قدم عرضا رائعا في مباراة الفريق الودية أمام ايطاليا في مارس اذار الماضي.

- خوانفران (اتليتيكو مدريد) عمره 29 عاما وخاض سبع مباريات دولية. لاعب قوي شغل مركز الظهير الأيمن خلال مشوار فوز أتليتيكو مدريد بلقب الدوري الإسباني الموسم الماضي ووصل معه أيضا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا. يحب التقدم إلى الأمام ويرسل كرات عرضية خطيرة. أحيانا يتدخل بعنف ويتسبب ذلك في حصوله على البطاقات الصفراء.

*لاعبو الوسط:

- تشابي (برشلونة) عمره 34 عاما وخاض 131 مباراة دولية. لاعب وسط مخضرم وضع مستويات جديدة للاعب الوسط صانع اللعب وقاد اسبانيا للفوز بثلاث بطولات كبرى ويملك قدرات فائقة في التمرير ورؤية ثاقبة لزملائه في الملعب ويبقى من أهم لاعبي بلاده رغم أنه اقترب من نهاية مشواره كلاعب ويتطلع للعمل كمدرب.

- تشابي الونسو (ريال مدريد) عمره 32 عاما وخاض 110 مباراة دولية. يتسم بالتحاماته القوية مع ريال مدريد عقب انتقاله من ليفربول وهو عنصر يحظى باحترام كبير ضمن تشكيلة منتخب اسبانيا. يلعب الى جانب سيرجيو بوسكيتس لضبط الايقاع مما يساعد على ترك مساحات لتشابي للعب.

- سيرجيو بوسكيتس (برشلونة) عمره 25 عاما وخاض 65 مباراة دولية. يتسم بالمهاراة والفاعلية في اداء مهامه وهو من أفضل لاعبي الوسط المدافع في الكرة العالمية. يتسم بتمريراته القصيرة وهدوئه الذي يثير الدهشة كما أنه لا يفقد الكرة بسهولة. قال ديل بوسكي إنه أكثر لاعب يمكن أن يقارن به.

- أندريس إنيستا (برشلونة) عمره 30 عاما وخاض 97 مباراة دولية. لاعب موهوب يجيد الاحتفاظ بالكرة ومراوغة المنافسين ويتناسب تماما مع أسلوب اسبانيا في الاستحواذ على الكرة وكذلك عند شن هجمات مرتدة. أبتلي بالإصابات وتعرض لانتقادات بسبب عدم تسجيل العديد من الأهداف لكنه تطور كثيرا وظهر بشكل رائع عند فوز ببلاده ببطولة أوروبا في 2008 و2012 كما كان صاحب هدف الفوز بكأس العالم 2010.

- سيسك فابريجاس (برشلونة) عمره 27 عاما وخاض 88 مباراة دولية. يتسم بسرعة التمريرات والتحكم القوي في الكرة ويمثل تهديدا من أي مكان حول منطقة الجزاء ويمكنه أن يتحول للاعب وسط مبدع كما يمكنه أن يلعب في كافة مراكز الهجوم. سجل ركلة الجزاء التي أطاحت بايطاليا من دور الثمانية لبطولة اوروبا 2008 والتي ينظر اليها باعتبارها نقطة تحول لاسبانيا. وتوج مع اسبانيا ببطولة اوروبا مرتين اضافة إلى كأس العالم.

- خابي مارتينيز (بايرن ميونيخ) عمره 25 عاما وخاض 16 مباراة دولية. هو لاعب وسط يجيد اللعب في عدة مراكز ويمكن أن يكون تنوع مهاراته مفيدا للمدرب ديل بوسكي. تخلي عن حماسه الزائد وإلى جانب مهاراته الدفاعية فقد أثبت قدرته على تسجيل الأهداف وهو قوي في ألعاب الهواء. لعب عدة مرات كبديل في نهائيات كأس العالم 2010 وبطولة اوروبا 2012.

- سانتي كازورلا (ارسنال) عمره 29 عاما وخاض 61 مباراة دولية. هو صانع لعب موهوب رغم قصر قامته ويمتلك قدرة كبيرة على السيطرة على ايقاع اللعب اضافة الى رؤية ثاقبة وقدرة على التمرير. يلجأ اليه ديل بوسكي قليلا الا أنه عنصر مفيد يمكن اللجوء إليه في حال إصابة أي من لاعبي الوسط المهاجمين بالإرهاق. حل بديلا في مباراتين في بطولة أوروبا 2012.

- كوكي (أتليتيكو مدريد) عمره 22 عاما وخاض سبع مباريات دولية. هو احدث ما انتجه خط وسط اسبانيا وقد تألق تحت قيادة دييجو سيميوني مدرب اتليتيكو وكان عنصرا اساسيا في نجاح الفريق في آخر موسمين. يمتلك القدرة على ارسال تمريرات قاتلة الى جانب تسديداته القوية وكراته العرضية المميزة ومهاراته في التعامل مع الكرة.

* مهاجمون:

- فرناندو توريس (تشيلسي) عمره 30 عاما وخاض 107 مباريات دولية. يبقى يعرف باسم "النينو" وهنو الطفل. دخل التشكيلة الأساسية لديل بوسكي رغم أنه قضى موسما متذبذا مع تشيلسي. شارك في نهائيات كأس العالم مرتين وفي بطولة أوروبا مرتين وسجل هدف فوز بلاده على ألمانيا في نهائي بطولة أوروبا 2008. ربما يفتقد الثبات في المستوى والسرعة التي امتاز بها سابقا لكنه يبقى يحظى بثقة المدرب.

- ديفيد بيا (اتليتيكو مدريد) عمره 32 عاما وخاض 95 مباراة دولية. الهداف التاريخي لمنتخب اسبانيا وساعد بلاده على إحراز لقب كأس العالم 2010 لكن مستواه تراجع منذ تعرضه لكسر في ساقه خلال وجوده مع برشلونة في ديسمبر كانون الأول 2011. يبقى يملك قدرة على تسجيل الأهداف ومن المرجح أن يكون بديلا مؤثرا في كأس العالم.

- دييجو كوستا (أتليتيكو مدريد) عمره 25 عاما وخاض مباراة دولية واحدة. أثار الغضب في مسقط رأسه بالبرازيل عندما اختار اللعب لمنتخب اسبانيا وهو القرار الذي صب في مصلحة بطل أوروبا والعالم. يمتاز بالطول والقوة ويستطيع التسديد بقوة بقدميه ويمكن أن يمثل سلاحا جديدا في ترسانة المدرب فيسنتي ديل بوسكي.

- ديفيد سيلفا (مانشستر سيتي) عمره 28 عاما وخاض 79 مباراة دولية. يتسم بقدرعته على المراوغة وتسديداته القوية بقدمه اليسرى كما أنه يمتلك رؤية جيدة للمرمى. قدم أداء رائعا مع مانشستر سيتي. اشتكى من استبعاده تحت قيادة ديل بوسكي الا انه ظل عنصرا مهما في تشكيلة اسبانيا وسجل هدف التقدم لاسبانيا في نهائي بطولة اوروبا 2012. لعب في نهائي بطولة اوروبا 2008 الا انه جلس على مقاعد البدلاء ولم يشارك في نهائي كأس العالم.

- خوان ماتا (مانشستر يونايتد) عمره 26 عاما وخاض 32 مباراة دولية. بدأ في استعادة مستواه بعد الانتقال من تشيلسي إلى مانشستر يونايتد في يناير كانون الثاني الماضي. لاعب موهوب يجيد تمرير الكرات الحاسمة ويسدد بقوة بقدمه اليسرى وشارك كبديل في نهائي بطولة أوروبا 2012 وأحرز هدفا آنذاك في مرمى إيطاليا.

- بيدرو (برشلونة) عمره 26 عاما وخاض 39 مباراة دولية. مهاجم سريع يتسم بالانطلاقات الذكية وظهر على الساحة الدولية في كأس العالم 2010 وزادت قوته مع ناديه ومنتخب بلاده. لعب أيضا في نهائي بطولة أوروبا 2012 كبديل في الشوط الثاني وسجل أهدافا حاسمة في التصفيات بما في ذلك هدف الفوز على فرنسا في مارس اذار 2013.



مباريات

الترتيب

H