البرازيل تواجه خطر تألق أبنائها "العاقين" في المونديال

سيكون المنتخب البرازيلي مستضيف كأس العالم 2014 في مهمة صعبه حينما يواجه عدد من اللاعبين البرازيليين الذين حصلوا على جنسيات متعددة ورفضوا الانضمام للمنتخب البرازيلي لأسباب مختلفة، سواء لعدم وجود فرصة حقيقية لتمثيل منتخب السليساو أو لتفضيلهم المنتخبات التي يلعبون في دورياتها.

 وإذا كانت البرازيل تفخر بأن لاعبيها يمتلكون مهارات خاصة لا تتواجد في أي لاعبين أخرين على مستوى العالم، فقد يكون ذلك سلاحاً ضدهم إذا ما تألق أحد أبناء بلاد السامبا أمام منتخب بلاده.

ويأتي على رأس اللاعبين البرازيليين الذين يمثلون خطراً على سكولاري ولاعبيه دييجو كوستا مهاجم اتلتيكو مدريد الإسباني والذي اختار اللعب لإسبانيا بدلاً من البرازيل .

ويعد كوستا من أفضل المهاجمين في العالم حالياً ويعول عليه المدرب ديل بوسكي آمالاً كبيرة في قيادة هجوم الماتادور في ظل تراجع مستوى توريس وفيا.

وقد يلعب كوستا أمام البرازيل في الدور الثاني للمونديال إذا فشل أحد المنتخبين في احتلال صدارة مجموعته.

وفي المنتخب البرتغالي ينشط الثنائي كليبر بيبي مدافع ريال مدريد وبرونو الفيس مدافع فنار بخشة التركي، وينحدر الثنائي من أًصول برازيلية.

وفضل بيبي والفيس تمثيل المنتخب البرتغالي منذ البداية لعلمهما بصعوبة الانضمام إلى تشكيلة البرازيل.

وشارك بيبي مع المنتخب البرتغالي في بطولتي كأس العالم عامي  2006 و2010، بينما يشارك الفيس في المونديال للمرة الثانية.

وقد تواجه البرازيل البرتغال في الدور ربع النهائي للمونديال إذا استمر المنتخبين في مشوارهما في البطولة.

وعلى مستوى المنتخب الايطالي يمثل تياجو موتا عنصراً اساسياً في صفوف حامل اللقب أربع مرات، حيث يعتمد عليه برانديبلي بشكل أساسي.

وقال موتا في تعليقه على الانضمام للمنتخب الايطالي وعدم نيل نفس الفرصة مع البرازيل إنه وجد صعوبة في حجز مكاناً أساسياً في تشكيلة البرازيل، بينما الفرصة كانت سانحه لتمثيل إيطاليا مشدداً على احترامه للمنتخب البرازيلي، ومؤكداً أنه سيظل وفيا للبرازيل للأبد.

وقد تلتقي إيطاليا بالبرازيل في الدور ربع النهائي من المونديال.

ومن المؤكد أن سكولاري ولاعبيه سيواجهون أحد أبنائهم في المباراة الافتتاحية للمونديال، حيث سيواجه المنتخب البرازيلي نظيره الكرواتي الذي يلعب له النجم ذو الأصول البرازيلية ادواردو دا سيلفا.

وانتقل دا سيلفا مع عائلته من البرازيل إلى كرواتيا لينضم لدينمو زغراب في سن صغيره قبل أن ينتقل إلى صفوف آرسنال الإنجليزي.

ويعد تشيلزو بورجيس، لاعب ستوكهولم السويدى ومنتخب كوستاريكا هو أقل اللاعبين البرازيليين شهرة وتأثيراً  حيث من المتوقع ألا يتقابل اللاعب مع السيليساو بسبب قلة فرص منتخب بلاده في الصعود للدور الثاني بعدما وقع في المجموعة الرابعة بجوار إنجلترا وإيطاليا والأوروجواى.

وتعاني البرازيل منذ زمن بعيد من تجنيس بعض لاعبيها المميزين بجنسيات دول أخرى خاصة وأن بلاد السامبا تمتلك ما يزيد عن خمسة ألاف لاعب محترف في أوروبا وبالتالي لن يملك أغلبهم الفرصة في تمثيل منتخب بلاده.

من محمد البنهاوي



مباريات

الترتيب

H