هازارد خطف الأضواء بـ"الهمبرجر" وسطع في صفوف بلجيكا

برلين - بينما عانى المنتخب البلجيكي لكرة القدم في مواجهة الفرق التي تمتلك خطوط دفاع قوية ومنظمة، وجد تشيلسي الإنجليزي في المهاجم البلجيكي إيدن هازارد لاعباً قادراً على المراوغة بمهارة فائقة والعبور من أي حائط دفاعي صلد ليسددها إلى داخل المرمى أو يقدم منها تمريرة حاسمة قاتلة.

وتحت قيادة المدرب جورج ليكنس المدير الفني السابق للمنتخب البلجيكي، عانى هازارد كثيراً ولم يستطع تقديم نفس المستوى الذي كان عليه مع فريقه السابق ليل الفرنسي والذي قاده للفوز مرتين بلقب أفضل لاعب في الدوري الفرنسي.

وجذب هازارد إليه الأضواء وعناوين الصحف ولكن بشكل سلبي وذلك بعد استبداله في المباراة التي تعادل فيها المنتخب البلجيكي مع نظيره التركي في 2011 حيث التقطت له بعض الصور وهو يأكل الهمبرجر خارج الاستاد بينما كانت المباراة لا تزال دائرة.

ولكن المدرب مارك فيلموتس الذي تولى المسؤولية خلفا لليكس وضع يده على موهبة هازارد (23 عاماً) وبدأ في استغلالها بشكل رائع لصالح الفريق وذلك بعدما منح اللاعب الثقة والتشجيع اللازمين.

ورد هازارد الجميل لمدربه وكان عند حسن الظن به خاصة في المباراة الصعبة أمام المنتخب المقدوني العنيد حيث استغل اللاعب إحدى لحظاته الساحرة وسجل هدف الفوز.

ويعتمد فيلموتس على هازارد كصانع لعب ومهاجم متأخر أكثر من الاعتماد عليه كرأس حربة وهو ما يختلف عن دور اللاعب في صفوف تشيلسي الإنجليزي.



مباريات

الترتيب

H