البرتغال تتلقى دفعة معنوية كبيرة بعودة رونالدو إلى التدريبات

ريو دي جانيرو - حصل المنتخب البرتغالي لكرة القدم على دفعة معنوية هائلة قبل المشاركة في نهائيات كأس العالم بالبرازيل الأسبوع الجاري، بعدما انضم نجم الفريق كريستيانو رونالدو إلى التدريبات اليوم السبت.

ويحاول رونالدو (29 عاما)، الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم العام الماضي، أقصى استطاعته حتى يتعافى تماما من الإصابة التي لحقت به مؤخرا، ويصبح لائقا لقيادة منتخب بلاده في أولى مبارياته في المونديال أمام المنتخب الألماني يوم 16 حزيران/يونيو الجاري.

وبدا رونالدو، الهداف التاريخي لمنتخب البرتغال، في طريقه للشفاء من الإصابة التي تعرض لها في الفخذ والركبة، والتي اضطرته للغياب عن مباراتي المنتخب البرتغالي الوديتين أمام اليونان والمكسيك.

وذكر الاتحاد البرتغالي لكرة القدم في بيان له أن رونالدو، وزميله راؤول ميراليش لاعب فريق فنار بخشه التركي، والذي كان يعاني من مشاكل عضلية، قد انضما إلى تدريبات الفريق اليوم السبت في معسكره بمدينة بوسطن الأميركية.

في المقابل، مازال بيبي مدافع فريق ريال مدريد الإسباني، يخضع لبرنامجه التدريبي الخاص، للتعافي من الإصابة في ربلة الساق اليسرى.

وأوضح اتحاد الكرة البرتغالي "إن بيبي ينفذ برنامجه التأهيلي الخاص به بشكل فردي".

وتلعب البرتغال في المجموعة السابعة بالدور الأول لكأس العالم بجانب منتخبات ألمانيا والولايات المتحدة وغانا.



مباريات

الترتيب

H