حقائق وأرقام تفصيلية عن قائمة منتخب البرازيل

فيما يلي نبذة عن التشكيلة النهائية لمنتخب البرازيل في نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

* حراس مرمى:

- جوليو سيزار (تورونتو) عمره 34 عاما وخاض 79 مباراة دولية. جوليو سيزار هو الاسم الأول في تشكيلة المدرب لويز فيليبي سكولاري لكأس العالم حيث ضمن له المدرب مكانا في النهائيات قبل عام من البطولة. لكن جلوسه كاحتياطي في كوينز بارك رينجرز بدوري الدرجة الثانية الانجليزي هدد بأن يفقد مكانه قبل انتقاله لامريكا الشمالية حيث انضم لتورونتو في الدوري الامريكي في فبراير شباط.

- جيفرسون (بوتافوجو) عمره 31 عاما وخاض تسع مباريات دولية. هو واحد من عدة لاعبين انضموا للتشكيلة للمرة الأولى بعد تعيين مانو مينيزيس خلفا لدونجا في 2010. وجيفرسون هو الاحتياطي الأول لجوليو سيزار.

- فيكتور (اتليتيكو مينيرو) عمره 31 عاما وخاض ست مباريات دولية. كان اختيار الحارس الثالث فيكتور مفاجئا على حساب دييجو كافاليري الأكثر خبرة. اشتهر بتصديه لركلات الجزاء خلال مسيرته مع ناديه في كأس ليبرتادوريس العام الماضي. اختير مرتين كأفضل حارس في الدوري البرازيلي.

* مدافعون:

- مارسيلو (ريال مدريد) عمره 25 عاما وخاض 31 مباراة دولية. ابتعد مارسيلو عن التشكيلة المشاركة في كأس العالم 2010 لكنه سيكون الخيار الأول في مركز الظهير الأيسر هذه المرة. ثار شك حول التزامه تحت قيادة مدرب البرازيل السابق مانو مينيزيس لكنه يبدو أكثر نضجا في آخر 18 شهرا وأصبح يتمتع بثقة سكولاري.

- دانييل الفيس (برشلونة) عمره 30 عاما وخاض 74 مباراة دولية. الخيار الأول للبرازيل مع آخر ثلاثة مدربين وهو واحد من أكثر اللاعبين خبرة في التشكيلة.

- مايكون (روما) عمره 32 عاما وخاض 67 مباراة دولية. لا تحظى فرق كثيرة حول العالم بلاعبين مميزين في مركز الظهير مثل البرازيل ويعد مايكون النموذج المثالي لعمق التشكيلة. كان أساسيا تحت قيادة دونجا ولعب جميع المباريات في نهائيات جنوب افريقيا لكن هذه المرة سيكون احتياطيا لداني الفيس.

- مكسويل (باريس سان جيرمان) عمره 32 عاما وخاض ثماني مباريات دولية. حصل على ألقاب الدوري في هولندا وايطاليا واسبانيا وفرنسا لكنه لم يلعب مباراته الدولية الأولى إلا في أغسطس اب الماضي وبعدها أصبح له مكان في تشكيلة سكولاري.

- تياجو سيلفا (باريس سان جيرمان) عمره 29 عاما وخاض 46 مباراة. ربما كان أكثر اللاعبين تطورا في التشكيلة التي شاركت في جنوب افريقيا. عروضه المميزة مع ميلانو ساعدته على الانتقال لباريس سان جيرمان في صفقة كبرى في 2012 وبسبب مستواه المميز وصفه باولو مالديني بأنه الأفضل في العالم. سيرتدي شارة قيادة المنتخب البرازيلي.

- ديفيد لويز (تشيلسي) عمره 27 عاما وخاض 35 مباراة دولية. لاعب متعدد المواهب في التشكيلة وهو أحد المكلفين برفع الروح المعنوية. يرجح أن يشارك أساسيا في قلب الدفاع لكنه يستطيع أيضا اللعب كظهير أو في خط الوسط. هو واحد من أربعة لاعبين من تشيلسي في تشكيلة البرازيل وهو أكبر من أي عدد من أي فريق آخر.

- دانتي (بايرن ميونيخ) عمره 30 عاما وخاض 11 مباراة دولية. بعد سنوات من المعاناة في أندية متوسطة المستوى نضج دانتي اخيرا في 2013 مع ناديه ومنتخب بلاده وسيأمل في مواصلة الزخم خلال البطولة. شارك دوليا للمرة الأولى في فبراير شباط 2013 ضد انجلترا وبعدها بأربعة أشهر أحرز هدفه الأول مع البرازيل في مسقط رأسه وفاز بكأس القارات بعد شهر تقريبا من تتويجه بطلا لدوري أبطال اوروبا مع بايرن.

- هنريك (نابولي) عمره 27 عاما وخاض اربع مباريات دولية. كان اختياره في التشكيلة مفاجئا. رغم أنه لعب اربع مرات فقط مع منتخب البرازيل لكنه يحظى بثقة سكولاري الذي تولى تدريبه في بالميراس. يستطيع اللعب في وسط الملعب أمام الدفاع وأيضا كظهير وهو المركز الذي لعب فيه مع نابولي منذ انضم اليه في يناير كانون الثاني.

* لاعبو وسط:

- باولينيو (توتنهام هوتسبير) عمره 25 عاما وخاض 26 مباراة دولية. ترك بصمة مميزة في العامين الماضي مع ناديه وبلاده. حضوره الهجومي والدفاعي ساعد كورنثيانز على الفوز بكأس ليبرتادوريس وبكأس العالم للأندية للمرة الأولى ثم انتقل إلى توتنهام. هو واحد من أول الاسماء في قائمة سكولاري.

- راميريس (تشيلسي) عمره 26 عاما وخاض 41 مباراة دولية. واحد من أكثر اللاعبين انضباطا في التشكيلة ويشتهر لاعب الوسط المدافع بمعرفته متى ينطلق للأمام ومتى يظل في قلب وسط الملعب. وبعد تراجع مستواه وغيابه عن كأس القارات استعاد اللاعب المميز مكانه مرة أخرى في تشكيلة سكولاري.

- هرنانيس (انترناسيونالي) عمره 28 عاما وخاض 23 مباراة دولية. لن يكون هرنانيس الخيار الأول تحت قيادة سكولاري لكن عدد المرات التي شارك فيها كبديل في الشوط الثاني من أجل الحفاظ على الكرة اثبتت أنه من العناصر المهمة.

- لويز جوستافو (فولفسبورج) عمره 26 عاما وخاض 17 مباراة دولية. يحظى بشهرة أكبر خارج البرازيل لأنه لم يلعب لأي ناد كبير في بلاده. انتقل لاعب الوسط المميز بتدخلاته الخشنة إلى المانيا بعدما أكمل 20 عاما بقليل وأمضى مسيرته كلها هناك. بفضل عروضه مع هوفنهايم وبايرن ميونيخ اجتذب اهتمام مانو مينيزيس الذي أشركه دوليا لأول مرة في 2011 ولا يزال لاعبا مفضلا تحت قيادة سكولاري.

- فرناندينيو (مانشستر سيتي) عمره 28 عاما وخاض سبع مباريات دولية. لاعب خط وسط مدافع من الطراز التقليدي ولعله كان سيشتهر أكثر لولا أنه قضى أغلب مسيرته في أندية بدول الكتلة السوفيتية السابقة. أمضى ثماني سنوات في شاختار دونيتسك قبل التوقيع لمانشستر سيتي العام الماضي.

- ويليان (تشيلسي) عمره 25 عاما وخاض ست مباريات دولية. كان شابا واعدا حين انتقل لشاختار دونيتسك ولم يكن له وجود في تشكيلة البرازيل لكن انتزع لنفسه مكانا. قضى ست سنوات في الشرق قبل التوقيع لتشيلسي العام الماضي وأعادته عروضه المميزة مع ناديه الى دائرة الاهتمام.

- اوسكار (تشيلسي) عمره 22 عاما وخاض 30 مباراة دولية. لا يزال شابا لكنه يستمتع باللعب في البطولات الكبرى. أحرز ثلاثية في شباك البرتغال حين فازت البرازيل 3-2 في 2011 في نهائي كأس العالم تحت 20 عاما وهدفين في أول مشاركة رسمية مع تشيلسي في دوري الأبطال ضد يوفنتوس. ستكون قدرته على تزويد المهاجمين فريد وهالك ونيمار بالتمريرات في غاية الأهمية.

- برنارد (شاختار دونيتسك) عمره 21 عاما وخاض عشر مباريات دولية. ساعد اتليتيكو مينيرو على الفوز بأول ألقابه في كأس ليبرتادوريس وبعدها انتقل إلى شاختار. من المرجح أن يلعب دورا هاما كبديل يستطيع خداع المنافسين بسرعته.

* مهاجمون:

- نيمار (برشلونة) عمره 22 عاما وخاض 48 مباراة دولية. لا يزال صغيرا لكنه أشهر لاعبي الفريق. عانى من أجل تثبيت أقدامه في برشلونة لكنه سيكون أفضل حين يواجه أفضل المدافعين في العالم. سجل 30 هدفا في 48 مباراة دولية وهذا دليل على موهبته واذا لعب نيمار جيدا فانه سيكون من الصعب هزيمة البرازيل.

- فريد (فلومينيسي) عمره 30 عاما وخاض 33 مباراة دولية. انتقد دائما بسبب مستواه وكثرة إصاباته لكنه لا يزال لاعبا مهما في تشكيلة سكولاري ويتوقع أن يكون أساسيا في الهجوم لو سمحت لياقته. شارك في كأس العالم 2006 ولديه خبرة دولية مع أولمبيك ليون وكان صاحب هدف فوز بلاده 1-صفر على صربيا في لقاء ودي أمس الجمعة.

- جو (اتليتيكو مينيرو) عمره 27 عاما وخاض 16 مباراة دولية. من شاهدوا معاناة جو في ايفرتون ومانشستر سيتي ربما سيجدون من الصعب الاعتقاد بأنه سيشارك في كأس العالم. لكن بفضل تمريرات رونالدينيو وبرنارد تألق في مينيرو العام الماضي واستمر مستواه العالي في 2014. يفتقر سكولاري للخيارات في مركز المهاجم الصريح ويقوم جو بهذه المهمة بامتياز.

- هالك (زينيت سان بطرسبرج) عمره 27 عاما وخاض 34 مباراة دولية. صنع اسمه بسبب قوته البدنية الهائلة لكن في أدائه ما يتجاوز مجرد القوة البدنية. احتاج لوقت لكسب حب الجماهير البرازيلية الذين لم يعرفوا الكثير عنه لأن أغلب مسيرته قضاها خارج البلاد لكن سكولاري ادرك سريعا أهمية جهده الوافر في أرض الملعب. من المرجح أن يشارك أساسيا في الأمام وأن يلعب على الجناح إلى جوار نيمار وفريد.



مباريات

الترتيب

H