غياب دونوفان يلقي بعبء ثقيل على ديمبسي في المونديال

في ظل غياب اللاعب الكبير لاندون دونوفان عن صفوف المنتخب الأميركي لكرة القدم في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل ، سيكون العبء الكبير على زميله كلينت ديمبسي لقيادة الفريق إلى النجاح في هذه البطولة العالمية.

وفاجأ المدرب الألماني يورجن كلينسمان المدير الفني للفريق الجميع بعدم ضم دونوفان إلى قائمة الفريق في المونديال رغم الخبرة الهائلة التي يحظى بها.

وبينما يواجه كلينسمان الضغوط والتساؤلات بشأن استبعاد دونوفان ، سيكون على ديمبسي تحمل المسؤولية داخل الملعب بصفته قائدا للفريق وأيضا لكونه واحدا من ثلاثة لاعبين فقط دخلوا نادي المئة مباراة دولية من بين جميع اللاعبين المشاركين في قائمة المنتخب الأميركي بالمونديال البرازيلي.

ولم يصل لحاجز المئة مباراة دولية من هذه القائمة سوى ديمبسي وزميله المدافع داماركوس بيسلي وحارس المرمى تيم هاوارد.

ولكن المسؤولية الأكبر تقع على ديمبسي لحمله شارة القيادة بهذا الفريق الذي سيخوض فعاليات الدور الأول بالمونديال ضمن مجموعة صعبة هي المجموعة السابعة التي تضم معه منتخبات غانا وألمانيا والبرتغال.

ويدرك ديمبسي /31 عاما/ أن المونديال البرازيلي قد يكون الفرصة الأخيرة له لترك بصمة في البطولات العالمية لأنه سيكون في الخامسة والثلاثين من عمره عندما يحين موعد المونديال المقبل في روسيا عام 2018 مما يعني تضاؤل فرص مشاركته في البطولة.

ولهذا ، يسعى ديمبسي إلى استغلال خبرته التي اكتسبها على مدار سنوات طويلة في المستطيل الأخضر وخاصة في صفوف فولهام وتوتنهام الإنجليزيين ليحقق آمال الجماهير الأمريكية التي أصبحت معلقة عليه وعلى زملائه من أصحاب الخبرة مثل هاوارد وبيسلي ومايكل برادلي في ظل حملة التجديد التي قادها كلينسمان في صفوف الفريق والاعتماد على عدد من الوجوه الشابة الجديدة.

 



مباريات

الترتيب

H