إصابة خطيرة لفالكاو تطلق صافرات الإنذار في موناكو وكولومبيا

تعرض راداميل فالكاو مهاجم موناكو الأربعاء لإصابة خطيرة في الساق اليسرى خلال مباراة في بطولة كأس فرنسا لكرة القدم ، لتنطلق صافرات الإنذار داخل المنتخب الكولومبي الذي يستعد للمشاركة في كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وكان على المهاجم أن يغادر الملعب على محفة والألم باد على وجهه في الدقيقة 40 من المباراة أمام مونتس أور أزيرجيس (أحد أندية الهواة) في دور الـ32 لبطولة الكأس ، بعد تعرضه لعرقلة من الخلف.

ولم يعلن بعد إذا ما كانت الإصابة في الركبة أم في الكاحل. ولم يقدم النادي حتى الآن معلومة رسمية عن إصابته.

وكان على لاعب أتلتيكو مدريد السابق ، الذي كان افتتح التسجيل في المباراة قبل ذلك بربع الساعة ، أن يغادر الملعب فورا تاركا مكانه لإيمانويل ريفيري.

وسبق أن غاب فالكاو ، الذي يفتقد إلى بعض التوفيق منذ انضمامه لموناكو مطلع الموسم الجاري ، عن عدة مباريات بسبب الإصابة.

ويتطلع الكولومبي إلى ظهوره الأول ببطولات كأس العالم عبر مونديال البرازيل هذا العام.



مباريات

الترتيب

H