بعد خسارته من الوصل .. القادري لا يحمّل أحدا أزمة أجانب الإمارات

 

رفض جلال القادري، المدير الفني للإمارات (الصقور)، تحميل أي طرفٍ مسؤولية الأزمة التي يعانيها الفريق على صعيد رباعيه الأجنبي.

ومنذ انطلاقة الموسم، لم يتسنى للفريق اللعب بجميع أجانبه، مما لعب دورا في تدني نتائجه.

وضمن منافسات رابع جولات دوري الخليج العربي أمام الوصل (الإمبراطور)، عاند الحظ الصقور ليتكبّد هزيمته الثالثة في المسابقة بنتيجة 2-1.

وفي تعقيبٍ له على الموضوع مع قناة "دبي الرياضية"، قال القادري، "لن أتطرق إلى من يتحمل المسؤولية، فهذا هو الواقع الذي نواجهه مع أجانبنا الأربعة".

وواصل الرجل التونسي، "هناك إصاباتٍ لعبت دورها، مثل الكدمة التي تعرّض لها بكاري كونيه في مباراته الأولى، فظلت الأوجاع تعاوده رغم العلاج".

وأكمل، "ومثل حالة بيرني إيبيني، والذي أُصيب منذ كنا في المعسكر. ولقد استعجلنا رجوعه في مباراة اتحاد كلباء (النمور)، وهناك نقطة استفهامٍ حول ذلك القرار".

أما شيخ دياباتي، والذي وصفه القادري باللاعب الممتاز، فقد أوضح بأن اللاعب كان منقطعا عن التدريبات مع ناديه السابق منذ مايو/أيار المنصرم، مما يجعله بعيدا عن جاهزيته الكاملة.

وثبّت الانتصار الإمبراطور في المركز الـ5 في جدول الترتيب بـ7 نقاطٍ في رصيده، بينما تجمّد رصيد الصقور عند نقاطهم الـ3 في المركز الـ10.

 



مباريات

الترتيب

H