الوحدة يتطلع لمواصلة انطلاقته القوية.. وتيجالي تحت المجهر

تعود عجلة دوري الخليج العربي لكرة القدم للدوران بعد توقف دام 14 يوماً بسبب المعسكر الخارجي للمنتخب، حيث تنطلق الجولة الثانية الجمعة بإقامة 4 مباريات تجمع دبا الفجيرة مع الوحدة، اتحاد كلباء مع الإمارات، بني ياس مع الوصل، والشارقة مع النصر.

 وتختتم الجولة السبت بثلاث مباريات حيث يلتقي العين مع الظفرة، والجزيرة مع الفجيرة وعجمان مع شباب الأهلي دبي.

ويتطلع الوحدة لمواصلة بدايته النارية للموسم الحالي بإحرازه كأس السوبر بفوزه على العين ثم تصدر ترتيب الدوري مبكرا بتحقيقه الفوز الأكبر في المرحلة الاولى على حساب الاتحاد كلباء 6-2، قبل أن يتغلب على شباب الأهلي 1-صفر والوصل 3-صفر ويتصدر المجموعة الأولى لكأس الخليج العربي.

ويحل الوحدة ضيفاً على دبا الفجيرة سعياً لمواصلة "أصحاب السعادة" التفوق التاريخي على المضيف بعدما هزمه في سبع مباريات من أصل ثماني جمعتهما في الدوري، وانتهت واحدة بينهما بالتعادل.

وقال الروماني لورنت ريجيكامب مدرب الوحدة: "سنخوض مباراة مهمة أخرى مع فريق سبب لنا مشاكل في لقاءات كثيرة جمعتنا معا"، معتبرا أن فريقه "قادم من فترة جيدة قدم خلالها مستويات مميزة، ولعب بشكل رائع في آخر أسبوعين، وآمل أن نكون بنفس المستوى في لقاء الجمعة".

هدف الوحدة اللقب

وأكد المدرب الروماني أن هدف الوحدة هذا الموسم هو الفوز بلقب الدوري، وتابع: "لاعبونا يعرفون طموحنا هذا الموسم، لذلك يجب علينا أن نقاتل في كل مباراة بالدوري، هدفنا الفوز في كل مباراة نلعبها بغض النظر عن هوية الخصم، واذا لم نلعب جيدا فهذا يعني اننا لن نفوز بالمركز الاول".

وتتوجه الأنظار إلى مهاجم الوحدة الأرجنتيني سيباستيان تيجالي المرشح للانضمام إلى صفوف منتخب الإمارات بعد انتهاء إجراءات تجنيسه، وهو الأمر الذي اثار جدلا في الشارع الرياضي بسبب عمره المتقدم (34 عاما)، علما أنه أفضل هداف أجنبي في تاريخ الدوري برصيد 111 هدفا.

وراى ريجيكامب ردا على ذلك أن "تيجالي لاعب محترف وسيساعد منتخب الإمارات، هو يتواجد هنا منذ خمس سنوات والجميع يعرف مستواه".

ويلعب الجمعة أيضا الاتحاد كلباء مع الإمارات، وبني ياس مع الوصل، في حين ستكون مواجهة الشارقة مع النصر الأبرز، ولاسيما بعد فوز الأول على الظفرة 4-صفر وخسارة الثاني المفاجئة أمام عجمان صفر-1 في الجولة الافتتاحية.

ويستضيف العين حامل اللقب السبت الظفرة منتشيا بفوزه الافتتاحي على الإمارات 3-1 في مباراة تألق فيها لاعبه المصري حسين الشحات الذي سجل هدفا وكان وراء تمريرتين حاسمتين للسويدي ماركوس بيرج والبرازيلي كايو فرنانديز، مؤكدا جاهزيته للعب دور صانع الألعاب الذي كان يقوم به في المواسم الماضي عمر عبد الرحمن المنتقل إلى الهلال السعودي.

ويتطلع الجزيرة إلى تأكيد أن فوزه على شباب الأهلي 5-4 لم يكن مجرد صدفة وأنه أحد المرشحين الكبار لإحراز اللقب عندما يستضيف الفجيرة الذي تعادل في الافتتاح مع بني ياس 1-1.

أما شباب الأهلي فيسعى للتعويض أمام مضيفه العنيد عجمان الذي كان حقق فوزا تاريخيا عليه في إياب الموسم الماضي عندما هزمه 2-1.

وكانت الجولة الأولى قد شهدت عددا كبيرا من الأهداف بلغ 31 هدفا في 7 مباريات، وتنتظر جماهير الكرة الإماراتية استمرار هذه الغزارة التهديفية.

وبعد انتهاء الجولة الأولى تمت الإطاحة بأول مدرب هذا الموسم وهو البرازيلي جوران فييرا من اتحاد كلباء بعد الهزيمة القاسية من الوحدة 6-2 ويتولى تدريب الفريق حاليا الإيطالي فيفياني، والذي يبحث مع فريقه الجديد عن استعادة الثقة مجددا.

ويتصدر قائمة الهدافين لاعب الجزيرة علي مبخوت برصيد 3 أهداف، يليه الاكوادوري خايمي أيوفي لاعب شباب الأهلي وريان منديز من الرأس الأخضر لاعب نادي الشارقة ولكل منهما هدفان.

 



مباريات

الترتيب