ريال مدريد يسقط كاشيما ويلتقي العين في نهائي مونديال الأندية

سجل المهاجم الويلزي جاريث بيل ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود ريال مدريد إلى بداية قوية في رحلة الدفاع عن لقبه العالمي بالفوز الثمين 3 / 1 على كاشيما أنتلرز الياباني اليوم الأربعاء في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم للأندية المقامة حاليا في الإمارات.

ولقن الريال منافسه الياباني درسا قاسيا على استاد مدينة زايد الرياضية في أبو ظبي ليقطع الفريق الخطوة الأولى على طريق الدفاع عن اللقب العالمي.

ويلتقي الريال في المباراة النهائية يوم السبت المقبل فريق العين الإماراتي فيما يلتقي كاشيما فريق ريفر بليت الأرجنتيني في نفس اليوم بمباراة تحديد المركز الثالث.

وأنهى الريال الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله بيل في الدقيقة 44 .

وفي الشوط الثاني ، أكمل بيل الثلاثية (الهاتريك) بهدفين في الدقيقتين 53 و55 فيما سجل شوما دوي هدف حفظ ماء الوجه لكاشيما في الدقيقة 78 .

والهاتريك هو الثالث في تاريخ بطولة كأس العالم للأندية بشكلها الحالي حيث سبق للبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس أن سجل هاتريك آخر للريال في مرمى كاشيما أنتلرز نفسه وذلك في نهائي البطولة عام 2016 ليقلب تأخر فريقه 1 / 2 إلى فوز ثمين 4 / 2 بعد التمديد لوقت إضافي فيما كان الهاتريك الآخر في البطولة للأوروجوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة.

كما شهدت المباراة اليوم الهاتريك الوحيد لبيل مع الريال خارج الدوري الإسباني حيث سبق له تسجيل هاتريك ثلاث مرات سابقة فقط مع الريال كانت جميعها في الدوري الإسباني.

وأعاد اللاعب الويلزي اكتشاف نفسه مع الريال في هذه البطولة التي يسعى من خلالها الريال إلى الدفاع عن اللقب الذي أحرزها في كل من العامين الماضيين وإلى الانفراد بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب والذي يقتسمه حاليا مع منافسه التقليدي العنيد برشلونة الإسباني برصيد ثلاثة ألقاب لكل منهما.

وباغت كاشيما الريال ببداية مثيرة وقوية كاد يترجمها إلى هدف مبكر للغاية حيث أنهى سيرجينيو هجمة سريعة للفريق الياباني بتسديدة قوية زاحفة من حدود منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر بعدما لمست قدم أحد لاعبي الريال.

ومنحت الركلة الركنية فرصة ذهبية لكاشيما ولكن الكرة مرت من أمام ثلاثة لاعبين متحفزين أمام مرمى الريال لتضيع الفرصة.

وحاول الريال استعادة الاتزان سريعا ولكن كاشيما ظل هو الأفضل انتشارا في الملعب كما تناقل لاعبوه الكرة بثقة كبيرة ونجحوا في التصدي لمحاولات جاريث بيل الفردية في الهجوم على المرمى الياباني.

وكانت أول محاولة حقيقية للريال على مرمى كاشيما في الدقيقة 11 عندما سدد كريم بنزيمة كرة قوية من حدود منطقة الجزاء ولكن حارس المرمى كوون سونتاي أمسك الكرة بثبات.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية ولكن دون خطورة كبيرة على المرميين حيث افتقدت محاولات الفريقين للنهاية الدقيقة والفعالية.

وسنحت فرصة ثمينة لكاشيما في الدقيقة 26 وسط غياب التغطية الدفاعية من سيرخيو راموس ولكن البلجيكي تيبو كورتوا حارس مرمى الريال تدخل في الوقت المناسب والتقط الكرة من أمام لاعب كاشيما.

بمرور الوقت ، أصبح الريال هو الأكثر استحواذا على الكرة والأفضل أداء لكنه فشل في ترجمة هذا إلى أهداف في مرمى كاشيما.

وتلاعب بيل بدفاع كاشيما في الدقيقة 28 لكن إنهاء الهجمة لم يكن بالدقة المطلوبة وأبعد الدفاع الكرة في الوقت المناسب.

وأنهى توني كروس هجمة منظمة سريعة للريال في الدقيقة 30 بتسديدة مباغتة من قوس منطقة الجزاء ولكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وشهدت الدقيقة 32 هجمة أخرى للريال وكرة عالية اقتنصها سيرخيو راموس بضربة رأس قوية ولكن الكرة ذهبت خارج القائم.

ونال داني كارفاخال لاعب الريال إنذارا في الدقيقة 42 للخشونة مع شوتو ياماموتو.

وأسفرت محاولات بيل عن هدف التقدم للريال في الدقيقة 44 ليمنح بيل فريقه دفعة معنوية هائلة.

وجاء الهدف اثر هجمة للريال أنهاها بيل بتبادل الكرة مع زميله البرازيلي مارسيلو حيث توغل بيل داخل منطقة الجزاء وتسلم تمريرة مارسيلو ثم لعبها من زاوية صعبة للغاية في اتجاه الزاوية البعيدة على يسار الحارس محرزا الهدف الغالي لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال.

مع بداية الشوط الثاني ، أجرى كاشيما تغييره الأول بنزول أتسوتو أوشيدا بدلا من ريوتا ناجاكي.

وبدأ الريال الشوط الثاني بقوة وكاد يحرز الهدف الثاني في الدقيقة 49 اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية من بيل تحت ضغط الدفاع فشل لاعبو كاشيما في إبعادها لتصل الكرة إلى بنزيمة الذي سددها من وسط منطقة الجزاء حيث اجتازت حارس المرمى ولكن الأرض انشقت عن شوتو ياماموتو الذي أبعدها من على خط المرمى.

ورغم الجهد الكبير الذي بذله لاعبو كاشيما ، ظل الريال هو الأكثر سيطرة على مجريات اللعب.

ونال ياماموتو إنذارا في الدقيقة 52 للخشونة مع لوكاس فاسكيز لاعب الريال.

واستغل الريال خطأ فادحا من دفاع كاشيما وسجل الهدف الثاني في الدقيقة 53 حيث ضغط بيل على دفاع الفريق الياباني واستغل الخروج الخاطئ من الحارس وسدد الكرة في المرمى الخالي من حارسه ليكون الهدف الثاني له وللفريق.

وأطلق بيل رصاصة الرحمة على الفريق الياباني في الدقيقة 55 عندما سجل الهدف الثالث (هاتريك) له وللريال.

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة مرر منها مارسيلو الكرة إلى بيل الخالي تماما من الرقابة داخل منطقة الجزاء فلم يجد النجم الويلزي أي صعوبة في تسديد الكرة نحو الزاوية البعيدة على يسار الحارس لتعانق الكرة الشباك.

وأخرج سانتياجو سولاري المدير الفني للريال لاعبه بيل في الدقيقة 60 لمنحه بعض الراحة استعدادا للمباراة النهائية ودفع مكانه باللاعب ماركو أسينسيو.

وفرض الريال سيطرة شبه مطلقة على مجريات اللعب في الدقائق التالية وأهدر فاسكيز فرصة تسجيل هدف رابع للفريق في الدقيقة 66 من انفراد شبه تام حيث سدد الكرة ضعيفة في يد الحارس.

وخرج فاسكيز في الدقيقة 68 ولعب إيسكو في تغيير تنشيطي للريال.

وانتفض كاشيما في الربع ساعة الأخير من المباراة بحثا عن هدف حفظ ماء الوجه في مواجهة الملكي.
وسجل شوما دوي هدفا لكاشيما في الدقيقة 78 ولكن الحكم أوقف اللعب لمراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) قبل أن يشير لصحة الهدف.

وشهدت الدقائق المتبقية من المباراة محاولات هجومية متبادلة بين الفريقين ولكن دون أن يحرز أي منهما مزيدا من الأهداف.

وفي الوقت بدل الضائع من المباراة ، أوقف الحكم اللعب لعدة ثوان بسبب اقتحام أحد المشجعين الملعب لتحية لاعبي الريال حيث عانق مارسيلو قبل أن يسيطر رجال الأمن الموقف لينتهي اللقاء بعدها بالفوز الثمين للريال.

 



مباريات

الترتيب

H