لوف بعد الهزيمة أمام المكسيك: لا داعي للقلق

موسكو - قال يواخيم لوف مدرب المانيا إنه لا داعي للقلق أو التغييرات الجذرية رغم ضعف دفاعه في الهزيمة المفاجئة 1-صفر أمام المكسيك في أولى مبارياتها للدفاع عن لقبها في كأس العالم لكرة القدم اليوم الأحد.

وأظهرت المانيا المشاكل الدفاعية التي شاهدها الجميع في المباريات الودية الأخيرة وقامت المكسيك بواجبها في كشفها بشكل متكرر وكان يجب أن تسجل المزيد من الأهداف.

وأبلغ لوف مؤتمرا صحفيا "لعبنا بشكل سيء للغاية في الشوط الأول. ولم نستطع فرض أسلوبنا المعتاد.

"لكننا لن نتحطم الآن ويغيب عنا التفكير والخروج بشيء جديد تماما. لسنا بحاجة للقلق بسبب خسارة مباراة".

وصحيح أن عددا قليلا سيراهن على فشل المانيا في قلب الأمور في المباراتين المقبلتين ضد السويد وكوريا الجنوبية لكن الوضع ليس جيدا لبطلة العالم أربع مرات.

وقال المدافع ماتس هوملز "التغطية على الدفاع لم تكن جيدة وتركت مع جيروم (بواتنج) فقط في الدفاع في عدة مناسبات.

"تم تحذيرنا قبل عدة أيام (في المباريات الودية). لعبنا بالطريقة ذاتها أمام السعودية (عندما فازت المانيا 2-1) لكن فقط أمام منافس أفضل. ولهذا السبب جاء الشوط الأول بهذا الشكل وبالتأكيد استحقت المكسيك الفوز".

وكُشف دفاع المانيا بشكل متكرر أمام الهجمات المرتدة للمكسيك التي لو كانت تمريرتها الأخيرة أكثر دقة لما تعرضت لنهاية متوترة في المباراة حيث اندفعت حاملة اللقب للهجوم.

وقال هوملز "لو هاجم سبعة أو ثمانية لاعبين فمن الواضح أن قوتنا الهجومية رائعة. لكن هذا أمر تحدثت عنه داخليا عدة مرات".

واعترف توني كروس أن المانيا التي تتألق دائما في كأس العالم تواجه موقفا غير معتاد.

وتابع "الآن نحن تحت الضغط ويجب أن نحصد ست نقاط من المباراتين المقبلتين".

وأضاف "لم نقدم أداء جيدا. حصلنا على فرص لكننا لم نسجل. فقدنا الكرة بسهولة في الهجوم والمكسيك كان لديها لاعبان أو ثلاثة دائما في الهجوم فشلنا في إيقافهم".

ولم يستطع لوف شرح أسباب الهزيمة "لم نقم بتغطية المساحات ولم نلعب بأسلوبنا المعتاد في الهجوم وفقدنا الكرة كثيرا ولذلك كانت هناك مساحات كبيرة للتغطية عليها لذا حصلت المكسيك على مساحات للانطلاق في الهجمات المرتدة.

"فيما يتعلق بالتمرير كنا مهملين وهو أمر غير معتاد عندما أنظر إلى هذا الفريق".

وتابع "يجب أن نركز على نقاط قوتنا التي لم نظهرها في اخر مباراتين".

 



مباريات

الترتيب