اتحاد أميركا الجنوبية يرد على تصريحات ميسي الغاضبة

رد اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" اليوم الأحد على التصريحات النارية التي أطلقها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد طرده خلال المباراة التي فاز فيها التانجو على نظيره منتخب تشيلي بهدفين مقابل هدف في مباراة تحديد المركز الثالث لبطولة "كوبا أميركا".

وذكر كونميبول في بيانه "في كرة القدم هناك رابح وخاسر، وأحد الركائز الأساسية للعب النظيف، هي قبول النتائج باحترام واخلاص، وينطبق الشيء نفسه على قرارات الحكام، والتي تصدر عن بشر ولن تصل أبدا لحد الكمال".

وأضاف البيان "الاتهامات التي تم توجيهها تنم عن نقص الاحترام للبطولة ولجميع اللاعبين المشاركين، ومئات من المحترفين في اتحاد أمريكا الجنوبية الذي يعمل منذ عام 2016 بلا كلل لجعل كرة القدم في أميركا الجنوبية شفافة واحترافية".

وختم البيان "من غير المقبول إطلاق اتهامات تشكك في نزاهة كوبا أميركا بسبب حوادث شخصية في بطولة شارك بها 12 منتخبًا في نفس الظروف".

ووجه ميسي انتقادا لاذعا إلى الحكام مؤكدا أنهم و"الفساد" يحرمون مشجعي كرة القدم من الاستمتاع باللعبة.

وأعرب ميسي عن حزنه لتحيز اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية (كونميبول) لصالح البرازيل مشيرا إلى أن كأس بطولة كوبا أميركا "محصنة" لصالح المنتخب البرازيلي مضيف البطولة.

وقال ميسي: "يجب ألا نكون جزءا من هذا الفساد... الكأس محصنة لصالح البرازيل".

 



مباريات

الترتيب

H