ردود فعل نجوم الأرجنتين على الإخفاق "المرير"

سانتياجو - انتابت النجم الأرجنتيني أنخل دي ماريا حالة من الغضب عقب خسارة منتخب بلاده أمام نظيره التشيلي مساء السبت في نهائي بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا 2015) التي استضافتها تشيلي.

وانتهى الوقتان الأصلي والإضافي للمباراة، التي أقيمت بالاستاد الوطني في سانتياجو، بالتعادل السلبي قبل أن يفوز المنتخب التشيلي4-1  بضربات الجزاء الترجيحية ليتوج باللقب الأول في تاريخه على حساب الأرجنتين الفائزة باللقب 14 مرة آخرها في بطولة 1993 .

وقال دي ماريا الذي عانده الحظ عندما خرج من المباراة مصابا في الدقيقة 29: "المركز الثاني أيضا، أخفقنا من جديد في تحقيق الهدف."

وكان المنتخب الأرجنتيني قد خسر أمام نظيره الألماني صفر1- في نهائي كأس العالم 2014 التي استضافتها البرازيل، في غياب دي ماريا بسبب الإصابة أيضا.

وأضاف دي ماريا "قدمنا كل شيء من أجل الفوز وأتيحت لنا العديد من الفرص. وفي نهاية المباراة (الوقت الأصلي) كنا قريبين من الفوز بهدف لجونزالو هيجواين"، وقد أبدى أسفه للجماهير الأرجنتينية.

من جهته، أعرب إيزكويل لافيتزي مهاجم المنتخب الأرجنتيني عن أسفه وندمه للخسارة التي مني بها فريقه،  وقال: "يوما ما سيفوز ليونيل ميسي بلقب مع المنتخب الأرجنتيني. كنا نعتقد أن كأس هذه البطولة لنا. ولكننا نعاني الآن من جرح كبير".

وأضاف لافيتزي نجم باريس سان جيرمان الفرنسي "اعتقدنا أنها فرصة للفوز بأي شيء للشعب الأرجنتيني ولأنفسنا بعدما انتظرنا طويلا وكنا بحاجة إليه كثيرا".

وأكد لافيتزي "إننا رائعون على مستوى القيم الإنسانية ولكننا لم ننجز شيئا على الصعيد الرياضي".

أما خيراردو مارتينو المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني فقال: "أعتقد أننا كنا نستحق أكثر من ذلك لكننا لم نوفق.. شعرت بحزن شديد خاصة عندما شاهدت لاعبينا في غرفة تغيير الملابس. إننا نعيش نفس الموقف الذي واجهناه قبل، لكن فريقنا أدى بشكل جيد للغاية وبوسعه الشعور بالفخر."

 

 



مباريات

الترتيب