مدرب تشيلي يشن الحرب النفسية: الأداء أهم من الفوز بكوبا أميركا

اعتبر خورخي سامبولي، مدرب منتخب تشيلي، إنه يحبذ أن يقدم فريقه أداء جيدا ضد الأرجنتين في نهائي كوبا أميركا بغض النظر عن النتيجة.

واسترسل سامبولي واضعا كل الضغوط على خصمه" لا يتعين علينا الفوز في هذه المباراة النهائية، بل علينا أن نقدم افضل ما عندنا".

وأضاف صاحب الأرض والجمهور "عندما تصل لهذه المرحلة، من المهم جدا تقييم ما وصلت إليه. لقد أوجدنا الشراسة، والتعافي السريع والمطرد، وأن تعود للمباراة وأنت متأخر، وأن يقاتل لاعبو تشيلي للاستحواذ على الكرة، مثلما فعلنا مع إسبانيا في كأس العالم الماضية".

وفاز منتخب تشيلي على منتخب الأرجنتين في مباراة رسمية واحدة فقط في 2008 ضمن التصفيات المؤهلة للمونديال، وذلك حينما كان يدرب فريق تشيلي الأرجنتيني مارسيلو بيلسا.

ومع ذلك، يعتقد سامبولي أن الفوز على الأرجنتين لن يكون إعادة للإداء الذي قدمه المنتخب التشيلي منذ 7 سنوات.

وأضاف ذو الـ55 عاما "إن الموقف قد يكون متشابها، لكن من حيث الطريقة، فالأمر يختلف على ما أظن".

وقارن قائلا "تشكيلة المنتخب الأرجنتيني وقتها تختلف عن التشكيلة الحالية. سنحاول أن نسيطر على مجريات اللعب. ستحسم هوية البطل بمن سيتمكن من السيطرة على مجريات اللعب".

وعلى صعيد أخر، شدد سامبولي على أن الجهاز الفني سيتحمل مسؤولية الخسارة، خاصة وأن اللاعبين ينفذون ما يطلبه الجهاز الفني.

وأوضح "هذه المجموعة موحدة. مرور الوقت عزز قوتنا .. المجموعة الحالية من اللاعبين تعلم ما ستنفذه في المباراة".

وذكر " نعلم تماما أن الخسارة يتحملها الجهاز الفني، ولن تكون بسبب مستوى فرد .. فمجموعة اللاعبين تعلم تماما فكر الجهاز الفني، وإذا فشلنا في تنفيذ فكرنا في المباراة ستكون هذه مسؤوليتنا. لقد قدم هؤلاء اللاعبون كل ما يملكونه".



مباريات

الترتيب