هل يمنح فارجاس "غير المحظوظ" تشيلي لقب كوبا أميركا

لو أن لتشيلي الفوز على الأرجنتين في نهائي كوبا أميركا، فربما تحتاج لأداء خاص من المهاجم إدواردو فارجاس، والذي لا يعيش حالة استقرار على مستوى الأندية لكنه يتألق بالقميص الأحمر لمنتخبه.

ولا يزال فارجاس في الـ25 لكنه تنقل بين أندية في تشيلي والبرازيل وإسبانيا وإيطاليا وإنجلترا.

وقضى اللاعب الموسم الماضي في كوينز بارك رينجرز بالدوري الإنجليزي، وقبله لعب في فالنسيا الإسباني، ونابولي الإيطالي، ولم يحالفه الحظ في ترك بصمة إيجابية بـ3 أهداف فقط في 21 مباراة بالدوري.

لكن قصته مع منتخب تشيلي مختلفة تماما.

ففي 47 مباراة دولية أحرز اللاعب 22 هدفا، بينها هدفا الفوز على بيرو 2-1 في نصف نهائي كوبا أميركا هذا الأسبوع.

وهدفه الثاني في تلك المباراة مرشح ليكون الأفضل في البطولة كلها.

واستلم فارجاس الكرة في منتصف الملعب، ولمسها مرتين، قبل أن يطلق صاروخا هائلا في الشباك.

وقال "أحببت الهدف الثاني. في اليوم السابق للمباراة تدربت على التسديد من خارج منطقة الجزاء، وسجلت من كل تسديداتي أهدافا. منحني هذا ثقة يومها. سددت تلك الكرة وسجلت منها هدفا"..

وبفضل ثنائيته تلك صعد فارجاس لتقاسم المركز السادس في قائمة هدافي تشيلي عبر العصور، والتي يتصدرها الثنائي مارسيلو سالاس وإيفان زامورانو، وهما أفضل مهاجمي تشيلي هذا القرن.

وحين تنتهي كوبا أمريكا، سيعود فارجاس ليستكمل مشواره في نابولي إلا لو أغراه عرض أفضل.

لكنه قبل ذلك أمام فرصة أخرى لترك بصمة مع تشيلي التي تسعى لنيل لقب كوبا أمريكا للمرة الأولى.

 



مباريات

الترتيب