"فيروس" وراء خسارة البرازيل أمام باراجواي

ساو باولو - ألقى دونجا مدرب البرازيل باللوم على فيروس أصاب عدة لاعبين من فريقه بعد الهزيمة بركلات الترجيح 4-3 أمام باراجواي في دور الثمانية لكأس كوبا أميركا لكرة القدم في تشيلي السبت.

وقال دونجا للصحفيين بعد التعادل 1-1 في الوقت الأصلي ثم الهزيمة بركلات الترجيح: "ليس هذا عذرا لكن أصيب 15 لاعبا بفيروس وكان يجب علينا تقليل أغلب تدريباتنا. اليوم كانت مباراة من المهم استخدام السرعة فيها وهذا هو ما افتقدناه في النهاية."

وأضاف "أصيب اللاعبون بفيروس وعانوا من صداع والتهابات في الظهر وآلام في كل مكان. تقيأ البعض وكان يجب علينا التقليل من سرعة تدريباتنا بسبب هذا."

وكانت البرازيل الأفضل في الشوط الأول وتقدمت عبر روبينيو لكن خطأ ساذج من المدافع تياجو سيلفا بعد لمسة يد حصلت باراجواي على ركلة جزاء نفذها ديرليس جونزاليس بنجاح في الدقيقة 70.

وأهدر ايفرتون ريبيرو ودوجلاس كوستا ركلتي ترجيح لتفوز باراجواي وتصعد لمقابلة الارجنتين وصيفة بطلة العالم في قبل النهائي.

ورغم القاء دونجا باللوم على الفيروس أشار اللاعبون إلى أن تأثيره لم يكن كبيرا على نتيجة اللقاء فيما أكد رودريجو لاسمار طبيب المنتخب على جاهزية الجميع لخوض المباراة.

وقال روبينيو: "لا أستخدم ذلك كعذر. كان يمكننا الفوز بالمباراة سواء مع وجود فيروس أو لا."

ونفى جيفرسون حارس البرازيل أيضا تأثير الفيروس على هزيمة الفريق الذي خسر للمرة الثانية فقط في 14 مباراة منذ عودة دونجا لقيادته بعد كأس العالم 2014.

وقال جيفرسون: "استيقظ الجميع وهم يعانون من صداع وعانى البعض من آلام. من الغريب أن يحدث هذا للجميع في نفس الوقت."

وأضاف "لكن لا يمكننا استخدام ذلك كعذر حتى في حالة شعور بعض اللاعبين به. لا أعتقد في وجود تأثير لهذا على النتيجة."

 



مباريات

الترتيب