باراجواي تقصي البرازيل من كوبا أميركا وتمضي للمربع الذهبي

كونسيبسيون- وجه منتخب باراجواي صفعة جديدة إلى نظيره البرازيلي وأطاح به من دور الثمانية ببطولة كأس أمم أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا 2015) المقامة حاليا في تشيلي حيث تغلب عليه 4-3 بركلات الترجيح السبت بعد انتهاء مباراتهما بالتعادل 1-1، لتكمل باراجواي عقد المتأهلين إلى الدور قبل النهائي.

وعلى ملعب "كونسيبسيون البلدي"، الذي افتتح الخميس بعد انتهاء أعمال التوسعة والتعديل فيه، كرر منتخب باراجواي ما حققه قبل أربعة أعوام على الأرجنتين حيث أطاح بالبرازيل من دور الثمانية بكوبا أميركا 2011  من دور الثمانية.

وافتتح المنتخب البرازيلي التسجيل بهدف للنجم روبينيو في الدقيقة 15 ثم أدرك منتخب باراجواي التعادل بهدف سجله ديرليس جونزليس من ضربة جزاء في الدقيقة 70، ولم تسفر الدقائق الأخيرة عن جديد لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1 ويحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح.

وسجل للمنتخب البرازيلي، فيرناندينيو وجواو ميراندا وفيليب كوتينيو بينما أهدر إيفرتون ريبيرو (بجوار القائم) ودوجلاس كوستا (فوق العارضة).

وسجل لمنتخب باراجواي، أوسفالدو مارتينيز وفيكتور كاسيريس وراؤول بوباديا وديرليس جونزاليس بينما أهدر روكي سانتا كروز (فوق العارضة).

ويلتقي المنتخب الباراجوياني نظيره الأرجنتيني في الدور قبل النهائي الأربعاء بينما تجمع المواجهة الأخرى بين منتخبي تشيلي وبيرو بعد غد الثلاثاء.

بدأت المباراة هادئة لكن البرازيلي فيليب كوتينيو أثار حماس زملائه بعد أقل من دقيقتين عندما سدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس الباراجوياني خوستو فيار بأطراف أصابعه.

ضغط المنتخب البرازيلي بقوة في الدقائق الأولى لكنه، كما كان متوقعا، واجه صعوبة في اختراق دفاع باراجواي الصلب ولم يهدد المرمى بالشكل الكافي للتقدم المبكر.

ولم يمر وقت طويل على دخول منتخب باراجواي في أجواء المباراة حيث هدد مرمى البرازيل أكثر من مرة قبل مرور أول عشر دقائق من خلال الهجمات المرتدة السريعة.

وأعلن النجم البرازيلي روبينيو عن نفسه بقوة حينما افتتح التسجيل في الدقيقة 15 من هجمة منظمة، حيث أرسل إلياس مينديز الكرة إلى داني ألفيش الذي مرر عرضية إلى روبينيو ليسكن الكرة في الشباك دون تردد معلنا تقدم البرازيل 1- صفر.

بعدها كثف الفريق البرازيلي تركيزه على الجانب الدفاعي للحفاظ على تقدمه مع أكثر من محاولة جادة لتعزيز التقدم بالهدف الثاني ، لكن منتخب باراجواي حافظ على هدوئه انتظارا لفرصة التعويض.

وضغط منتخب باراجواي بقوة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول وحاصر منافسه في وسط ملعبه ، بينما بدا الفريق البرازيلي مكتفيا بالخروج من الشوط الأول متقدما بهدف روبينيو ووجه تركيزه بشكل كلي على الجانب الدفاعي ليبدد كل محاولات المنافس.

وفي الشوط الثاني، باتت المباراة دفاعية بشكل أكبر وواصل المنتخب الباراجواياني اعتماده على المرتدات في حين وجد الفريق البرازيلي صعوبة أكبر في اختراق دفاعات المنافس، وقلت الخطورة على المرميين.

وكاد نيلسون فالديز يدرك التعادل لباراجواي في الدقيقة 55 حيث تلقى الكرة من ضربة ركنية وسددها برأسه بقوة لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

وفي الدقيقة 60، أجرى كارلوس دونجا أول تغيير في المباراة وأشرك دوجلاس كوستا بدلا من ويليان.

وأنقذ الحارس جيفرسون مرمى البرازيل من هدف محقق في الدقيقة 61 حيث تصدى لكرة خطيرة سددها باولو دا سيلفا برأسه إثر ضربة ركنية.

واصل المنتخب الباراجوياني ضغطه حتى حصل على ضربة جزاء في الدقيقة 70 بسبب تصدي تياجو سيلفا للكرة بيده ، وتقدم ديرليس جونزاليس لتسديدها محرزا منها هدف التعادل 1-1 ليعيد المواجهة إلى نقطة البداية.

أشعل الهدف حماس لاعبي باراجواي وتوالت الهجمات لكن الفريق البرازيلي استعاد توازنه على الفور واستأنف ضغطه الهجومي إلا أن معاناته استمرت أمام صلابة الدفاع الباراجوياني.

وسرعان ما انتهت الصحوة الهجومية للبرازيل في الدقائق الأخيرة وبدا الفريق مكتفيا بانتهاء المباراة بالتعادل والاحتكام لركلات الترجيح .

وبالفعل باءت محاولات الوقت القاتل بالفشل لتحسم المواجهة وبطاقة التأهل بركلات الترجيح التي انتهت بفوز باراجواي 4-3.



مباريات

الترتيب