لويس "لا يتذكر" هزيمة البرازيل المؤلمة أمام باراجواي

قال فيليبي لويس، مدافع البرازيل، إنه لا يتذكر لقاء منتخبه ضد الباراجواي في النسخة الماضية من كوبا أميركا، وذلك قبل تجدد لقاؤهما في دور الثمانية من النسخة الحالية.

وخسرت البرازيل أمام باراجواي في نفس الدور بالنسخة السابقة للبطولة في واحدة من أروع مباريات كوبا أميركا على مدار تاريخها.

وكانت المباراة قد انتهت بالتعادل السلبي، ثم أضاع كل لاعبي البرازيل الأربعة ركلات الترجيح، ومنهم الثنائي المرشح للمشاركة غدا روبينيو وتياجو سيلفا.

ونفى لويس وجود أي علاقة بين المباراتين وقال "لا أتذكر المباراة لكنني أعرف أننا أضعنا كل ركلات الترجيح .. لا يمكن إجراء المقارنة. غدا مواجهة جديدة ومختلفة تماما، وفي ظروف مغايرة".

 إنه يتوقع اعتماد باراجواي على الهجمات المرتدة خلال مواجهة المنتخبين المرتقبة.

ولم تتعرض باراجواي لأي هزيمة في البطولة، وتلقى مرماها 3 أهداف خلال دور المجموعات منها هدفان أمام الأرجنتين في مباراة انتهت بالتعادل 2-2.

وأشاد مدافع تشيلسي بقوة باراجواي "يدافع المنافس بشكل جيد، ويبحث عن الفوز بالمباريات عن طريق الاعتماد على الهجمات المرتدة".

وأضاف الظهير الأيسر للبرازيل "يجب توخي الحذر طوال الوقت، ويجب ألا يكون عدد لاعبي المنافس أكثر منا خلال الهجوم".

ولا تعد باراجواي من القوى العظمى في أمريكا الجنوبية، لكن أداء المنتخب تطور كثيرا مع المدرب الأرجنتيني رامون دياز، وأصبح يعتمد على الهجمات المرتدة إلى جانب الدفاع القوي المعتاد.

وواجهت البرازيل صعوبات لتشق طريقها نحو الأدوار الإقصائية بالبطولة الحالية، فقد انتظرت حتى الدقيقة الأخيرة لتفوز في المباراة الافتتاحية على بيرو، ثم خسرت بهدف أمام كولومبيا في مباراة شهدت طرد نيمار وإيقافه أربع مباريات لينتهي مشواره بالبطولة.

وتأهلت البرازيل لدور الثمانية في صدارة المجموعة الثالثة بعد فوزها 2-1 على فنزويلا، بينما جاءت باراجواي في المركز الثاني بالمجموعة الثانية خلف الأرجنتين.

 



مباريات

الترتيب