دونجا يعتذر بعد تعليق عنصري ضد السود

تقدم دونجا، مدرب البرازيل، باعتذار بعد تعليقاته حول الأشخاص من أصول أفريقية، والتي تسببت في إثارة جدل كبير قبل مواجهة باراجواي في دور الثمانية لكأس كوبا أميركا.

وتعرض دونجا لسؤال عن مقارنة الضغط المفروض على فريقه الحالي في كوبا أميركا بالضغط الذي وقع عليه عندما كان يحمل شارة قيادة بلاده في المنتخب الفائز بكأس العالم 1994.

وقال دونجا في إشارة إلى تعرض تشكيلة 1994 لانتقادات "كنا نفعل كل شيء بشكل سيء. وصل بي الأمر أن اعتقدت أني من أصل أفريقي لأني كنت أتعرض للكثير من الضرب".

وأثارت هذه التعليقات جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبر كثيرون أن ذلك يمثل نوعا من العنصرية بينما رأى آخرون أن دونجا أقر الواقع.

وقال دونجا في وقت لاحق في بيان بموقع الاتحاد البرازيلي لكرة القدم على الإنترنت "أريد أن أتقدم بالاعتذار لجميع من شعر بالاستياء من تعليقاتي عن الأشخاص من أصول أفريقية".

وأضاف "الأسلوب الذي عبرت به عن نفسي لا يعكس مشاعري أو آرائي".

وستلعب البرازيل مع باراجواي، وسيلتقي الفائز في الدور نصف النهائي مع الأرجنتين أو كولومبيا.

 



مباريات

الترتيب