روخو: مواجهة كولومبيا ستمنحنا فرصة لتقديم أفضل ما لدينا

لا سيرينا (تشيلي) - يرى ماركوس روخو الظهير الأيسر للأرجنتين أن مواجهة كولومبيا التي تفضل اللعب الهجومي سيمنح الفرصة لفريقه من أجل تقديم أفضل أداء له في دور الثمانية لكأس كوبا أميركا لكرة القدم المقامة حاليا في تشيلي.

ولم تقدم الأرجنتين أفضل مستوياتها في ثلاث مباريات بدور المجموعات وفشلت في اختراق الصفوف الدفاعية للمنافسين لتتعادل 2-2 مع باراجواي قبل أن تفوز 1-صفر بصعوبة على اوروجواي حاملة اللقب وجامايكا.

وصعدت كولومبيا ضمن أفضل فريقين من أصحاب المركز الثالث رغم فوزها 1-صفر على البرازيل بطلة العالم خمس مرات.

وقال روخو في مقابلة مع رويترز الثلاثاء قبل مواجهة كولومبيا الجمعة "منتخب كولومبيا منافس صعب لكنه يهاجم بشكل أكبر من الفرق التي واجهناها حتى الآن."

وأضاف مدافع مانشستر يونايتد الإنجليزي "هذا هو المنافس المناسب بالنسبة لنا من الناحية النظرية رغم أنه يجب علينا خوض المباريات أولا لكن نملك ثقة كبيرة في طريقتنا."

ورغم وجودها ضمن المرشحين للقب لم تظهر كولومبيا بكامل إمكاناتها وخسرت 1-صفر أمام فنزويلا ثم تغلبت على البرازيل بنفس النتيجة قبل أن تتعادل بدون أهداف مع بيرو.

ويعتقد روخو أن صفوف المنتخب الأرجنتيني متخمة بالمواهب القادرة على إنهاء 22 عاما من الغياب عن لقب كوبا أميركا الذي فاز به الفريق في 1991 و1993.

وقال روخو (25 عاما) الذي يشارك في كأس كوبا أميركا للمرة الثانية "هذه المجموعة من اللاعبين تملك روح الفريق وهذا ما يميزنا. نحن جميعا نسير في نفس الاتجاه لبعض الوقت الآن."

وأضاف روخو الذي سيرفع رصيده إلى 36 مباراة دولية اذا شارك أمام كولومبيا "رغم تغيير بعض اللاعبين منذ كأس العالم لكن أمضينا الكثير من الوقت معا بالفعل."

وكانت الأرجنتين على بعد خطوة واحدة من لقبها الثالث في كأس العالم العام الماضي لكنها خسرت 1-صفر أمام ألمانيا في المباراة النهائية بعد وقت إضافي بالبرازيل وأكد روخو أن هذه التجربة زادت من صلابة الفريق.

وكان روخو بدأ مشواره في استوديانتس وساعده على الفوز بكأس ليبرتادوريس للمرة الرابعة في تاريخ النادي الأرجنتيني عام 2009.

وانتقل روخو لسبارتاك موسكو الروسي في ديسمبر/كانون الأول 2010 ثم انضم لسبورتنج لشبونة البرتغالي في 2012 قبل أن يتعاقد مع يونايتد في أغسطس/آب الماضي بعد كأس العالم.

 



مباريات

الترتيب