ماسكيرانو : مدين بالكثير للمنتخب الأرجنتيني وأسعى للرد في كوبا أميركا

قال لاعب خط الوسط الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو إنه "مدين" لمنتخب بلاده الذي منح كل شيء على مدار مسيرته الكروية ولكن سجل إنجازاته مع الفريق ما زال خاليا من أي لقب كبير وهو ما يسعى لتغييره من خلال بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أميركا ) المقامة حاليا في تشيلي.

وقال ماسكيرانو ، في مقابلة نشرتها صحيفة "لا ناسيون" الأرجنتينية اليوم الجمعة ، "علاقتي بالمنتخب الأرجنتيني أفادتني كثيرا. وفي المقابل ، لم أستطع منح الفريق كل ما يستحقه على مدار مسيرتي الكروية. بالنسبة لي ، منحني الفريق الحافز والإلهام. أدين له بكل ما حدث في مسيرتي الكروية. ومن ثم ، فإنني مدين له".

وأوضح ماسكيرانو إنه على الرغم من وصوله مع الفريق لنهائي كأس العالم 2014 بالبرازيل يظل سجله مع الفريق خاليا من أي ألقاب وهو ما يسعى لتغييره في كوبا أميركا  2015 المقامة حاليا في تشيلي.

وقال ماسكيرانو "خسرت ثلاث بطولات لكوبا أميركا  مع المنتخب الأرجنتيني (في 2004 و2007 و2011) . والآن ، أود الفوز باللقب مع الفريق. وصلنا إلى تشيلي بتوقعات هائلة بعد تأهلنا لنهائي المونديال البرازيلي. ولكنني أتذكر أننا كنا الفريق الأكثر ترشيحا أيضا في البطولة الماضية عام 2011 بالأرجنتين. الفارق هو أننا أخفقنا في 2011 على أرضنا. كان خزيا هائلا لم نتعلم منه في المونديال البرازيلي".

وعن أول مباراتين للمنتخب الأرجنتيني في البطولة الحالية ، كان تقييم ماسكيرانو إيجابيا حيث قال "كانتا إيجابيتين نسبيا.. رأيت إحصائيات المباراتين ووجدت أننا الفريق الأكثر تصويبا على المرمى في البطولة الحالية. ولكن علينا أيضا أن نتسم بالتوازن في الأداء خاصة عندما نكون متقدمين ويرغب المنافس في تقديم عمل بطولي. في هذا التوقيت ، أكثر من أي وقت سابق ، نحتاج لتطبيق أسلوبنا في الحفاظ على الكرة وألا نترك المباراة تسير في الاتجاه الذي يريده المنافس ولكن في الاتجاه الذي نريده نحن. وإذا كنا قادرين على فعل هذا عندما يكون التعادل السلبي قائما ، فلما لا نستطيع، عندما يكون فريقنا متقدما ؟ ! ".

وأكد ماسكيرانو أنه بقدر ما كان الفريق قادرا على توصيل كرات أكثر إلى المهاجمين الموهوبين بالفريق مثل ليونيل ميسي وسيرخيو أجويرو وجونزالو هيجوين بقدر ما كان هؤلاء المهاجمين قادرين على هز شباك المنافس بمزيد من الأهداف وهو ما يتمنى حدوثه في مباراة الغد أمام جامايكا في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لكوبا أمريكا.

وأوضح ماسكيرانو أنه على الرغم من اعتماد خيراردو مارتينو المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني على مبدأ "المجازفة" ، فإن أداء الفريق لا يعتمد على الجانب البدني بقدر اعتماده على الجانب الذهني.

 



مباريات

الترتيب