رودريجيز يثير الذعر بعد سقوطه في نهاية مباراة كولومبيا وفنزويلا

رانكاجوا (تشيلي) - أثار النجم الكولومبي خاميس رودريجيز القلق بعد انتهاء المباراة التي خسرها منتخب بلاده الأحد أمام نظيره الفنزويلي صفر-1 في بطولة كوبا أميركا، بسبب الآلام التي عانى منها في كتفه الأيمن، بيد أن الجهاز الطبي للمنتخب الكولومبي لم يفد بتعرضه لأي إصابة.

ووقع النجم الكولومبي على الأرض خلال الوقت بدل الضائع من مباراة أمس لينهض ممسكا بكتفه الأيمن وقد بدا عليه تعبيرات المعاناة من الألم، ثم اتجه بناظريه ناحية مقاعد البدلاء في إشارة إلى رغبته في الخروج، إلا أنه لم يلق أي رد فعل من الجهاز الفني لفريقه بسبب ضيق الوقت وسلبية النتيجة.

وتلاشت عن ملامح رودريجيز أثار الألم والضيق التي أثارت انتباه كل متابعي اللقاء، خلال مروره بأروقة الممر المؤدي إلى غرفة خلع الملابس، حتى أن الجهاز الطبي للمنتخب الكولومبي لم يفد بوجود أي إصابة يعاني منها نجم ريال مدريد الذي بات يصب تركيزه على المباراة القادمة أمام المنتخب البرازيلي.



مباريات

الترتيب