دونجا يرفض اعتبار نيمار النجم الأوحد أمام بيرو

تيموكو (تشيلي) - رفض كارلوس دونجا المدير الفني الوطني للمنتخب البرازيلي اعتبار نجم فريقه نيمار دا سيلفا صاحب الفضل الأول في الفوز الذي حققه منتخب السامبا 2-1 على نظيره البيروفي في المباراة التي جمعت بين الفريقين الأحد في مستهل مشوارهما في بطولة كوبا أميركا 2015.

وقال دونجا في مؤتمر صحفي عقب المباراة متحدثا عن نيمار الذي سجل هدف التعادل للمنتخب البرازيلي، كما قام بالتمريرة الحاسمة التي سجل منها دوجلاس كوستا هدف الفوز في الدقائق الأخيرة: "نيمار لاعب حاسم بدون شك ولكنه لعب ثلاث مباريات نهائية في إسبانيا تسببت في تعرضه لإرهاق كبير ليأتي بعد ذلك إلى هنا ليخوض بطولة كبيرة تحتاج إلى أن يقدم حلولا ويحقق انتصارات كما يفعل مع برشلونة".

وأضاف: "داني ألفيس وميراندا كانا حاسمين في بعض الأوقات الحرجة ودوجلاس أيضا كان حاسما .. هذا هو ما يسمى بتعاون الفريق".

وأشار دونجا إلى أهمية اللعب الجماعي، الذي ظهر من خلال التغييرات التي أنعشت المنتخب البرازيلي خلال اللقاء.

وتابع: "نريد فريقا جماعيا وقويا لأنه في بعض الأوقات قد لا يحالف التوفيق أحدهم أو قد ينقصه الأداء السريع .. من الجيد أن يكون هناك أخرون يستطيعون صنع الفارق عند الدفع بهم .. الجميع لهم أهمية وسيكون لهم دورا حاسما مثلما حدث اليوم ولهذا على الجميع أن يكون مستعدا".

وأكد دونجا أنه من المبكر الحديث عن الوصول إلى المستوى الذي يضمن التتويج باللقب، معربا في الوقت نفسه عن أمله بأن يصل فريقه إلى هذا المستوى مع تتابع المباريات: "رغبتنا تتركز في العمل بهذه العقلية ونأمل في أن نصل إلى هذا الهدف".

وكان نيمار في قلب كل هجمات البرازيل الجيدة رغم الالتحامات القوية ضده من منتخب بيرو الذي لم يكن محظوظا في هزيمته.

وأظهر قائد البرازيل البالغ عمره 23 عاما بعض المهارات المذهلة وفي نقطة ما خلال المباراة رفع الكرة برشاقة من فوق لاعب بيرو نفسه مرتين في غضون ثوان قبل أن تتم اعاقته.

وبعد أن تلقى مرمى البرازيل هدفا مبكرا حول نيمار كرة داني الفيس العرضية برأسه إلى الشباك وكاد أن يسجل هدفا ثانيا إلا أن تسديدته من 25 مترا اصطدمت بالعارضة.

والهدف هو رقم 44 في 64 مباراة دولية لنيمار وقاده للمركز الخامس في قائمة هدافي البرازيل عبر العصور وراء بيليه ورونالدو وروماريو وزيكو وفقا للإحصاءات الرسمية لكأس كوبا أميركا.



مباريات

الترتيب