باراجواي تنتزع تعادلاً بطعم الفوز من الأرجنتين

سانتياجو- انتزع منتخب باراجواي تعادلاً بطعم الفوز أمام خصمه الأرجنتيني في بداية مشوارهما في بطولة كوبا أميركا المقامة حالياً في تشيلي.

وهز لوكاس باريوس الشباك في الدقيقة 90 لينتزع تعادلا مثيرا لباراجواي رغم تأخر فريقه بهدفين نظيفين وأدء سيء في الشوط الأول.

وبدا المنتخب الأرجنتيني في طريقه للانتصار بفضل هدفين في الشوط الأول عن طريق سيرجيو اجويرو وليونيل ميسي من ركلة جزاء.

لكن المهاجم نلسون فالديز قلص الفارق عندما سجل الهدف الأول لباراجواي في الدقيقة 60 بتسديدة قوية من مسافة بعيدة قبل أن يمنح باريوس الذي شارك كبديل في الشوط الثاني بلاده نقطة بعد كرة قوية بقدمه اليسرى في الدقيقة الأخيرة.

وقال فالديز "فريق باراجواي الجيد لا يستسلم أبدا وأثبتنا ذلك مرة أخرى اليوم، حتى اذا كنا غير جيدين مثلهم كأفراد.. إلا أننا أفضل كفريق."

وأضاف "في الشوط الأول لم نستطع القيام بتمريرتين متتاليتين لكن في الشوط الثاني لم يكن لدينا ما نخسره وزادت ثقتنا، النتيجة مثل الفوز بالنسبة لنا."

وهيمنت الأرجنتين مبكرا لدرجة أن المباراة بدا وأنها انتهت عمليا بنهاية الشوط الأول، واستحوذ المنتخب الأرجنتيني على الكرة بنسبة 75 بالمائة في الشوط الأول وسدد سبع مرات على المرمى دون رد.

ووضعه اجويرو في المقدمة في الدقيقة 29 حين ركض لينتزع الكرة من تمريرة خاطئة من المدافع ميجيل ساموديو وراوغ الحارس قبل أن يسدد في الشباك الخالية.

وبعد دقائق أخرى سارت ليلة ساموديو من سيء لأسوأ عندما أعاق انخيل دي ماريا داخل منطقة الجزاء، وسدد ميسي من ركلة الجزاء التي أسفرت عنها المخالفة محرزا هدفه 47 مع الأرجنتين.

لكن منتخب باراجواي بدا كفريق آخر في الشوط الثاني وبعد أن سجل فالديز الهدف الأول ضغط من أجل إدراك التعادل.

ومع اقتراب زمن المباراة من نهايته أرسل نيستور اورتيجوزا كرة من ركلة حرة إلى داخل منطقة الجزاء ولمسها المدافع باولو دا سيلفا وسددها باريوس في الزاوية اليمنى السفلى للمرمى ليدرك التعادل.

وتلتقي الأرجنتين مع اوروجواي المدافعة عن اللقب في مباراتها الثانية في لاسيرينا الثلاثاء القادم بينما تلعب باراجواي ضد جاميكا في انتوفاجاستا في اليوم نفسه.



مباريات

الترتيب