رحيق الكرة الأوروبية يهيمن على أجواء كوبا أمريكا

تنطلق فعاليات بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) الخميس في تشيلي التي تبعد أكثر من 11 ألف كيلومترا عن القارة الأوروبية ولكن رحيق كرة القدم الأوروبية سيهيمن على أجواء البطولة من خلال نحو 100 محترف من المنتخبات المشاركة في البطولة ينشطون في خمس بطولات دوري محلية كبيرة بأوروبا.

وقال الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لفريق أرسنال الإنجليزي "سأتابع فعاليات كوبا أمريكا ولكن ببعض القلق لأن أليكسيس سنشيز خاض 50 مباراة معنا في فريق أرسنال كما شارك في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل".
وأبدى فينجر قلقه لأن بطولة كوبا أمريكا تشهد 31 لاعبا من المحترفين بأندية الدوري الإنجليزي مقابل 25 لاعبا من الدوري الإيطالي و18 من الدوري الإسباني و11 لاعبا من كل من ألمانيا وفرنسا ليبلغ العدد الإجمالي 96 لاعبا من بطولات الدوري الخمس الكبيرة في أوروبا من بين 276 لاعبا يشاركون في كوبا أمريكا 2015 .
والمثير للجدل هو تراجع عدد لاعبي الدوري الإسباني المشاركين في كوبا أمريكا خلفا نظرائهم من المحترفين في الدوري الإنجليزي وكذلك الإيطالي رغم أن الدوري الإسباني كان الأكثر جذبا للاعبي أمريكا الجنوبية في الماضي بفضل عامل اللغة إلى جوانب أخرى.
وتشهد كوبا أمريكا في نسختها الجديدة أيضا 34 لاعبا ينشطون في الدوري الإسباني ليصبح الدوري الوحيد الذي يفوق نظيره الإنجليزي في هذا الأمر علما بأن 19 من هؤلاء اللاعبين من بين القائمة التي اختارها المدرب ميجيل هيريرا المدير الفني للمنتخب المكسيكي في قائمة فريقه للمشاركة بهذه البطولة.
وبهذا، يكون الدوري المكسيكي هو البطولة الأكثر تقديما للاعبين في كوبا أمريكا 2015 ويصبح المنتخب المكسيكي هو الأكثر اعتمادا على لاعبي الدوري المحلي ويليه المنتخب البوليفي الذي تضم قائمته التي أعلنها المدير الفني ماوريسيو سوريا 18 لاعبا بالدوري البوليفي.
وعلى النقيض تماما، لا تضم صفوف منتخب أوروجواي حامل اللقب سوى لاعب واحد ينشط في الدوري المحلي وهو المدافع خورخي فوسيلي الذي يتمتع بخبرة احترافية هائلة اكتسبها من احترافه بالبرتغال سابقا.
وفي المقابل، تضم صفوف المنتخب الجامايكي ثلاثة لاعبين فقط ينشطون بالدوري المحلي وتضم قائمة المنتخب الأرجنتيني لاعبين فقط ينشطان في الدوري المحلي.
وقد يرى كثيرون في كثرة محترفي بعض المنتخبات أفضلية لهذه المنتخبات ولكن هذا قد يصبح نقمة على هذه الفرق في أمور أخرى.
وعلى سبيل المثال، لم تكتمل صفوف المنتخب الأرجنتيني إلا أمس الثلاثاء بوصول نجميه ليونيل ميسي وخافيير ماسكيرانو بعد فوزها مع برشلونة الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا من خلال التغلب 3 - 1 على يوفنتوس الإيطالي في المباراة النهائية للبطولة يوم السبت الماضي.
وقال جيراردو مارتينو المدير الفني لمنتخب التانجو "وصل اللاعبون الأربعة بحالة صحية جيدة ولكن اثنين كانا سعيدان واثنين سيطر عليهما الحزن" في إشارة إلى سعادة ميسي وماسكيرانو بإحراز اللقب وحزن كارلوس تيفيز وروبرتو بيريرا نجمي يوفنتوس لخسارة فريقهما في النهائي.
وانضم تيفيز وبيريرا إلى معسكر المنتخب الأرجنتيني الأثنين وهو ما حدث أيضا لكل من كلاوديو برافو نجم برشلونة الإسباني ومنتخب تشيلي ونيمار نجم برشلونة ومنتخب البرازيل.
ومن بين 23 اختارهم الأرجنتيني خوسيه بيكرمان المدير الفني للمنتخب الكولومبي من أجل خوض فعاليات هذه البطولة، يضم الفريق ثلاثة لاعبين فقط ينشطون بالدوري المحلي.
ومن بين بطولات الدوري الأخرى التي يشارك لاعبوها في كوبا أمريكا 2015 ، تبرز بطولات الدوري في تايلان والإمارات والسلفادور والصين والنرويج وكندا.
ويظل كريستيان رودريجيز لاعب منتخب أوروجواي هو اللاعب الوحيد الذي يشارك في البطولة ولكنه لا يرتبط حاليا بعقد مع أي ناد.
ومع إشراف جوستافو كوينتروس على تدريب المنتخب الإكوادوري، أصبح فريق إيميليك هو الأكثر تواجدا في صفوف المنتخب الإكوادوري برصيد سبعة لاعبين نظرا لأن كوينتروس سبق له أن درب إيميليك وقاده للفوز بلقبين في الدوري المحلي.

وبهذا ، يصبح النادي الإكوادوري هو الأكثر تواجدا في كوبا أمريكا 2015 في حين يشارك ستة من لاعبي باريس سان جيرمان الفرنسي في فعاليات كوبا أمريكا 2015 وهم البرازيلييون ديفيد لويز وماركينوس وتياجو سيلفا والأرجنتينيان إيزكويل لافيتزي وخافيير باستوري والأوروجوياني إدينسون كافاني.

ويأتي بوليفار البوليفي في المركز الثالث برصيد خمسة لاعبين ثم تليه أندية برشلونة وأتلتيكو مدريد الإسبانيان وفيورنتينا ونابولي الإيطاليان ومانشستر سيتي الإنجليزي وكروز آزول وتولوكا وتيجري المكسيكيون وبلومينج وأوريينتي بيتروليرو البوليفيان وأونيفرسيداد التشيلي برصيد أربعة لاعبين لكل منهم.

 



مباريات

الترتيب